الوضع المظلم
الإثنين ٢٨ / نوفمبر / ٢٠٢٢
Logo
تقرير: أمريكا تُخطط لتمكين تايوان من صدّ الصين
تايوان والولايات المتحدة \ ليفانت نيوز

ذكر تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" New York Times، الأربعاء، بأن أميركا تخطط لتحويل تايوان إلى مستودع أسلحة لتمكين تايوان من الصمود في حالة وقوع هجوم أو حصار صيني.

وأوردت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين القول إن تايوان بحاجة إلى التحول لـ"مخزن أسلحة كبير"، وقد سرّعت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن بيع الأسلحة لتايوان، مثل الدبابات والصواريخ المضادة للسفن.

وخلال سبتمبر الفائت، أيدت الولايات المتحدة بيع أسلحة بقيمة 1.1 مليار دولار أميركي لتايوان، والتي تضمنت نظام رادار تحذيري و 60 صاروخاً مضاداً للسفن وصواريخ جوية تكتيكية.

اقرأ أيضاً: لافروف: واشنطن "تلعب بالنار" في قضة تايوان

واتهمت بكين الولايات المتحدة بإرسال "إشارات خاطئة وخطيرة للغاية" إلى تايوان عقب أن أعلم وزير الخارجية الأميركي نظيره الصيني، مؤخراً أن الحفاظ على السلام والاستقرار في تايوان أمر بالغ الأهمية.

وذكر مسؤول كبير في الإدارة الأميركية للصحفيين إن تايوان كانت المحور الذي دارت حوله المحادثات "المباشرة والصادقة" على مدى 90 دقيقة بين وزيري الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن والصيني وانغ يي على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وأردف المسؤول "من جانبنا، أوضح وزير الخارجية أن الحفاظ على السلام والاستقرار عبر المضيق أمر مهم للغاية، وفقا لسياسة صين واحدة التي نلتزم بها منذ زمن طويل ولم تتغير".

ونوهت وزارة الخارجية الصينية، في بيان بخصوص الاجتماع، إن الولايات المتحدة ترسل "إشارات خاطئة وخطيرة للغاية" بشأن تايوان، وإنه كلما زاد نشاط استقلال تايوان كلما قلت إمكانية التوصل إلى تسوية سلمية.

وأوردت الوزارة عن وانغ ذكره إن "قضية تايوان شأن صيني داخلي ولا يحق للولايات المتحدة التدخل في الطريقة التي يتم استخدامها لحلها".

وتوسعت التوترات بخصوص تايوان عقب زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى تايوان، وتوعد صريح من الرئيس الأميركي جو بايدن بالدفاع عن الجزيرة التي تتمتع بالحكم الذاتي.حجم الخط

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!