الوضع المظلم
الجمعة ٢٠ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
تفريغ شحنة نفط إيرانية في الصين رغم العقوبات
النفط الايراني

أعلنت الصين عن أولى وارداتها من النفط الخام الإيراني خلال عام، رغم العقوبات المستمرة المفروضة من الحكومة الأمريكية، وذلك حَسَبَ بيانات صدرت عن الجمارك.

وأظهرت بيانات الإدارة العامة الصينية للجمارك أن البلاد استوردت 260312 طنا من النفط الخام الإيراني في ديسمبر/كانون الأول الماضي. وكان آخر ما سجلته الإدارة من تدفق للنفط الإيراني إلى البلاد في ديسمبر/كانون الأول 2020 وبلغ 520 ألف طن.

ولم يتضح على الفور أي من الشركات جلبت أحدث شحنة، التي تعادل كمية النفط التي تتسع لها واحدة من ناقلات الخام الكبيرة جدا.

 وتجاوزت واردات الصين من النفط الإيراني 500 ألف برميل يومياً في المتوسط بين أغسطس/آب وأكتوبر/تشرين الأول، إذ اعتبر المشترون أن ميزة الحصول على الخام بأسعار زهيدة يفوق مخاطر انتهاك العقوبات الأمريكية.

اقرأ أيضاً: النفط يصعد إلى أعلى مستوى منذ 2014

ويقول متعاملون إن الخام الإيراني يُصدر للصين على أنه نفط من دول أخرى لتفادي العقوبات، مما يقلص الإمدادات من البرازيل وغرب أفريقيا.

وتفيد بيانات شحن وتقديرات متعاملين بأن الواردات من إيران شكلت نحو 6%، من واردات الصين من النفط الخام.

ليفانت نيوز_ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!