الوضع المظلم
الأحد ٠٢ / أكتوبر / ٢٠٢٢
Logo
تفاؤل روسي إيراني بقرب الوصول لاتفاق في فيينا
محادثات فيينا

وصف مندوب موسكو في فيينا ميخائيل أوليانوف، الأجواء في محادثات الاتفاق النووي الإيراني في فيينا بالإيجابية والعملية، لافتاً إلى أن المشاركين في المفاوضات يتحركون بشكل ليس سريعاً ولكن تدريجي، فيما أفصح كبير المفاوضين الإيرانيين، علي باقري، أن العد العكسي للتوصل إلى اتفاق نهائي قد بدأ.

وشدد باقري ضمن تصريح أوردته وكالة "إرنا" للأنباء، على أن أغلب الدول المشاركة في تلك المحادثات تقر بهذا التقدم المحرز.

اقرأ أيضاً: صحيفة أمريكية: ميناء جاسك الإيراني مصدر الأسلحة المصادرة ببحر العرب

أتى ذلك بعدما أفصح أوليانوف أن الدول المشاركة في الاتفاق النووي والولايات المتحدة نظمت اجتماعاً تقليدياً دون إيران، وقدم الوفد الروسي مجموعةً من الاقتراحات لحل العراقيل التي لا تسمح بإحياء الاتفاق النووي.

في حين عدّ الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس، إلى أن المفاوضات في العاصمة النمساوية، حققت تقدماً طفيفاً، مبدياً أمل بلاده في البناء على ما أُحرز من تقدم.

محطة بوشهر النووية  أرشيفية

وجاءت تلك التصريحات فيما لا تزال طهران، التي تراجعت عن بعض مطالبها بوساطة روسية صينية، وفق ما أفادت سابقاً مصادر مطلعة، ترمي الكرة في ملعب الغرب.

فقد عدّ وزير خارجيتها حسين أمير عبد اللهيان، قبل أيام، أن المباحثات "تسير بشكل طبيعي وجيد"، مردفاً أن بلاده "قدمت مبادرات ساهمت في خلق أجواء إيجابية، لذا بات الأمر الآن متروكا للغرب لإظهار ما إذا كان لديه حسن النية وإرادة جادة للتوصل إلى اتفاق جيد أم لا".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!