الوضع المظلم
الخميس ١٣ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • تصاعد التوترات اللفظية بين روسيا وألمانيا حيال الاستعدادات العسكرية

تصاعد التوترات اللفظية بين روسيا وألمانيا حيال الاستعدادات العسكرية
الجيش الألماني. أرشيف

أكد دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، أن التصريحات الصادرة عن وزير الدفاع الألماني، التي تحث على الاستعداد للحرب مع روسيا، تعكس نقص الاستقلالية والسيادة الألمانية.

وقد تنبأ وزير الدفاع بوريس بيستوريوس بإمكانية نشوب حرب في العام 2029، داعيًا إلى تعزيز القدرات الدفاعية للجيش الألماني وإصلاح نظام التجنيد الإجباري.

اقرأ أيضاً: ترامب يشبه إدارة بايدن بالشرطة السرية لألمانيا النازية

وأشار بيسكوف إلى تصريحات سابقة للرئيس فلاديمير بوتين حول غياب السيادة والاستقلال لدى السلطات الألمانية بعد الحرب العالمية الثانية، مضيفًا أن السلطات الألمانية تصدر بيانات تنافسية لإرضاء بروكسل وواشنطن والناتو.

وأوضح بيسكوف أن هذا التنافس يعكس الوضع الصعب الذي تواجهه السلطات الألمانية، وربط بيستوريوس تصريحاته بالعملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، مؤكدًا على أهمية عدم إهمال الدفاع الوطني.

وحدد بيستوريوس ثلاث مشكلات رئيسية تواجه الجيش الألماني: التكنولوجيا، الأفراد، والتمويل، وفي سياق متصل، دعا ديمتري مدفيديف، نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، المستشار الألماني أولاف شولتس إلى الاعتذار للأوكرانيين، واصفًا إياه بـ "الكبد الفاسد".

وأفاد مدفيديف في تصريحاته أن شولتس يجب أن يعترف بقوة أوكرانيا وعدم قدرة روسيا على إخضاعها، وأن على شولتس الاعتذار للأوكرانيين بسبب الأكاذيب حول "التغلب" الحتمي على روسيا وتعريضهم للخطر.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!