الوضع المظلم
الأربعاء ١٩ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • تشييع باسكال سليمان وسط اتهامات لحزب الله كـ"منظمة إرهابية"

تشييع باسكال سليمان وسط اتهامات لحزب الله كـ
تشييع باسكال سليمان \ تعبيرية \ متداول

في يوم حافل بالحزن والغضب، شهد لبنان مراسم تشييع باسكال سليمان، العضو في حزب "القوات اللبنانية"، وسط أجواء مشحونة واتهامات موجهة نحو "حزب الله"، وفقًا للتقارير الأولية، فإن سليمان قُتل في عملية سرقة من قبل عصابة سورية، التي نقلت جثته إلى سوريا.

الجيش اللبناني، بعد استعادة الجثمان من سوريا، سلمه إلى عائلة سليمان وأكمل التحقيقات، ونظم مناصرو حزب "القوات اللبنانية"، الذي ينتمي إليه سليمان، عدة محطات لتكريمه، معبرين عن غضبهم وحزنهم بإطلاق النار في الهواء والهتافات التي تدين "حزب الله" كمنظمة إرهابية.

اقرأ أيضاً: معروفة بـ"كتيبة الرضوان".. الجيش الإسرائيلي يقصف قوات النخبة بحزب الله

الموكب التشييعي انطلق نحو مكتب الحزب في جبيل، ثم توجه إلى المستشفى استعدادًا لدفن سليمان يوم الجمعة، فيما أعلن الجيش اللبناني القبض على عدد من السوريين المتورطين في الجريمة، بينما أكد مصدر قضائي أن الدافع وراء الجريمة كان السرقة.

المصدر القضائي أفاد أن الموقوفين اعترفوا بضرب سليمان حتى يتوقف عن المقاومة، ثم وضعوه في صندوق سيارته وعبروا به إلى سوريا، وقد أثارت وفاة سليمان موجة من الغضب في لبنان، حيث دعا رئيس الحكومة نجيب ميقاتي إلى ضبط النفس.

وعلى الرغم من أن التحقيقات الأولية تشير إلى أن السرقة كانت الدافع وراء الجريمة، إلا أن حزب "القوات اللبنانية" يصر على أن الحادث كان عملية اغتيال سياسية، متهمًا "حزب الله" بالوقوف وراءها، وفي المقابل، أنكر حسن نصرالله، الأمين العام لحزب الله، أي تورط لحزبه في القضية، معتبرًا أن الاتهامات تثير الفتنة الطائفية.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!