الوضع المظلم
الخميس ٢٢ / فبراير / ٢٠٢٤
Logo
تسوية أمنية للمطلوبين في القنيطرة جنوب سوريا
جانب من التسويات الأمنية في محافظة القنيطرة

تجري اللجنة العسكرية والأمنية في محافظة القنيطرة "تسوية أمنية" جديدة لفئات معينة من أبناء محافظة القنيطرة وريف دمشق الغربي، وفقًا لتقرير نشرته صحيفة "الوطن".

ذكرت المعلومات أن الإعلان عن هذه التسوية جاء عبر صفحة محافظة ريف دمشق على منصة "فيسبوك".

تهدف هذه التسوية إلى تسوية أوضاع الأفراد الذين تخلفوا عن الخدمة الإلزامية في الجيش والمطلوبين لخدمة الاحتياط، من خلال التخلص من تهمة التخلف عن الخدمة والالتحاق بالجهة المختصة، مع شطب أسمائهم من اللوائح الأمنية، ويتم ذلك في المركز الثقافي في مدينة البعث بمحافظة القنيطرة.

اقرأ المزيد: الجيش الإسرائيلي يدخل الأنفاق.. ويعترف بارتفاع تكاليف الحرب

تشمل التسوية الأشخاص الذين فروا من الخدمة العسكرية أو الشرطة، وتُمنح لهم أمر ترك قضائي لمدة شهر قبل الالتحاق بواجبهم العسكري وشطب أسمائهم من السجلات. كما تُشمل أيضًا فئة الأفراد الذين اعتبروا "حملة السلاح"، حيث يتم تسوية أوضاعهم بعد تسليم السلاح، وفي حالة تكرار حمل السلاح يتم شطب الاسم من لائحة التسوية.

يمتد فترة التسوية لتشمل منطقتي بيت جن وريفها من 10 إلى 13 ديسمبر، وفي محافظة القنيطرة وريفها في 14 ديسمبر. يجدر بالذكر أن التسوية لا تشمل القضايا القانونية المرفوعة أمام القضاء أو الأحكام الصادرة بشأنها. يُحاول النظام السوري الترويج لهذه العمليات باعتبارها حلاً فعّالًا يؤدي إلى عودة الحياة الطبيعية.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!