الوضع المظلم
الأحد ١٤ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
  • تسريب كريدت سويس.. ملك الأردن يملك عدة حسابات مصرفية أحدها بــ 180 مليون جنيه إسترليني

تسريب كريدت سويس.. ملك الأردن يملك عدة حسابات مصرفية أحدها بــ 180 مليون جنيه إسترليني
صورة أرشيفية. ملك الأردن عبد الله الثاني . بلومبيرغ

تتابع جريدة الغارديان ملف تسريبات كرديت سويس، ويكتب مارتن شولوف مراسل الشرق الأوسط اليوم، عن إجراءات ملك الأردن إبان اندلاع الثورات العربية وفتح أرصدة بنكية سرية في سويسرا.

يقول شولوف أن التسريب الجديد لثاني أكبر بنك سويسري (كريدت سويس) أظهر أن ملك الأردن عبد الله بن الحسين كان مالكاً مستفيداً لما لا يقل عن ستة حسابات في Credit Suisse وحساباً لزوجته الملكة رانيا، كان يجري نقل الأموال لها وفيما بينها خلال سنوات شد الأحزمة والتقشف في الأردن.

عندما ترددت أصداء الثورات الشعبية في جميع أنحاء الشرق الأوسط، اتخذ أحد الملوك والأمراء في وسطها بعض القرارات المصرفية. في وقت ما من ذلك العام، بينما كانت مصر وسوريا تتلاشى في مواجهة الاحتجاجات المدنية، فتح الملك عبد الله الثاني ملك الأردن حسابين جديدين مع Credit Suisse، البنك السويسري الذي خدم بسرية أثرياء المنطقة لعقود يقول مارتن.

وفقاً لمجموعة ضخمة من البيانات التي سُرّبت من البنك التي ذكرت كلا من العائلة المالكة كأصحاب حسابات، فإن حساباً واحداً وصل إلى 230 مليون فرنك سويسري (180 مليون جنيه إسترليني). 

وثائق بندورا صورة تعبيرية
وثائق باندورا صورة تعبيرية

بيد أن محامو الملك عبد الله والملكة رانيا قالوا أنهم كعملاء للبنك لم يرتكبوا أي مخالفات، وقدموا سرداً لمصدر أموالهم، التي قالوا إنها متوافقة مع قانون الضرائب المعمول به. حسب القانون الأردني، الملك عبد الله غير مطالب بدفع الضرائب في الأردن، حيث يكون الملك معفياً بموجب القانون. وقال محاموه إن نسبة كبيرة من الأموال في البنك السويسري مستمدة من ميراث والده الملك حسين، ولا توجد قوانين ضرائب على الميراث في الأردن.

اقرأ المزيد: تركيا ومخاطر أن تصبح دولة المخدرات الثانية في الشرق الأوسط.. تورط النخب الحاكمة

وفي العام الماضي، سُرّب أكبر مجموعة من البيانات الخارجية على الإطلاق في ما يسمى أوراق باندورا، كشفت أن الملك حصل على ممتلكات فاخرة بقيمة 100 مليون دولار ممتدة من ماليبو في كاليفورنيا إلى بلجرافيا في وسط لندن.

تحتوي بيانات Credit Suisse على تفاصيل 18000 حساب مصرفي سرّبت إلى Süddeutsche Zeitung من قبل المبلغ عن المخالفات الذي قال إن قوانين السرية المصرفية السويسرية "غير أخلاقية". وجرى مشاركة البيانات مع الغارديان و47 وسيلة إعلامية أخرى كجزء من تحقيق عالمي يسمى أسرار سويس.

 

ليفانت نيوز_ ترجمات

اقرأ التقرير كاملا:  الغارديان

 

 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!