الوضع المظلم
الإثنين ٢٢ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • تركيا تصدر حكماً بالسجن على دميرتاش.. ومحكمة أوروبية تطالب بالإفراج عنه

تركيا تصدر حكماً بالسجن على دميرتاش.. ومحكمة أوروبية تطالب بالإفراج عنه
شكوى دميرتاش لمحكمة حقوق الإنسان الأوروبية تحرج تركيا

أصدرت محكمة تركية حكما بالسجن على الزعيم السابق لحزب الشعوب الديمقراطي، صلاح الدين دميرتاش (42 عاما)، بسبب تظاهرات عنيفة وقعت في عام 2014، وذلك احتجاجا على حصار تنظيم داعش لمدينة كوباني ذات الغالبية الكردية في شمال سوريا، وفقا لما أفادت به وسائل الإعلام التركية يوم الخميس.

وقد تم اتهام دميرتاش (51 عاما)، الذي كان مسجونا منذ عام 2016 وتنافس مرتين في الانتخابات ضد الرئيس رجب طيب أردوغان، بالعديد من الجرائم، بما في ذلك تقويض وحدة الدولة وسلامة أراضيها.

اقرأ أيضاً: أردوغان يُهاجم دميرتاش.. والمدافعين الغربيين عن حقوق الإنسان

وفي سينجان على أطراف العاصمة أنقرة، حكمت المحكمة أيضا على الرئيسة المشاركة السابقة للحزب، فيغين يوكسيكداغ، بالسجن لمدة 30 عاما وثلاثة أشهر، وفقا لما أفادت به قناة "إن تي في" التلفزيونية الخاصة ومنظمة "دراسات الإعلام والقانون".

تعود القضية المرفوعة ضد أعضاء سابقين في حزب الشعوب الديمقراطي، بما في ذلك دميرتاش ويوكسيكداغ، إلى واحدة من الفترات الأكثر قتامة في الحرب السورية التي اندلعت في عام 2011.

لقي 37 شخصا مصرعهم في تظاهرات عنيفة اندلعت في تركيا في أكتوبر 2014، بعد نداء أطلقه حزب الشعوب الديمقراطي احتجاجا على رفض الحكومة التركية التدخل لمنع سقوط مدينة كوباني في أيدي تنظيم داعش.

وفي عام 2015، استعادت قوات سوريا الديمقراطية كوباني من تنظيم داعش بدعم من الولايات المتحدة، وقد صور الإعلام صلاح الدين دميرتاش على أنه "(الرئيس الأميركي السابق) باراك أوباما الكردي" وترشح للانتخابات الرئاسية التركية ضد أردوغان في عام 2014، ثم عام 2018 من السجن.

وعقب أن تمت إدانته في عام 2018 بالسجن لمدة أربعة أعوام وثمانية أشهر بتهمة "الدعاية الإرهابية" في إحدى جوانب هذه القضية، أمرت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان أنقرة بالإفراج عنه "في أسرع وقت ممكن"، معدةً أن سجنه يهدف إلى "خنق التعددية السياسية".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!