الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٩ / نوفمبر / ٢٠٢٢
Logo
بيسكوف يُقر: تم إصدار بعض الاستدعاءات بطريق الخطأ
بيسكوف

عقب مضي 5 أيام على إعلان التعبئة الجزئية في الجيش الروسي، بغية رفد جبهات القتال في الشرق الأوكراني، اعترف الكرملين بحصول بعض الهفوات.

فخلال اتصال مع الصحافيين، يوم الاثنين، أقر الناطق باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، بأنه تم إصدار بعض الاستدعاءات بطريق الخطأ، مشدداً في الوقت عينه على أنه سيجري تصحيح الهفوات.

اقرأ أيضاً: زيلينسكي: "الحكم الروسي يدرك تماماً أنه يرسل مواطنيه إلى الموت"

أما حول إمكانية اتخاذ السلطات الروسية أي قرارات بخصوص إغلاق الحدود الروسية وسط النزوح الجماعي للرجال في سن التجنيد منذ أن أعلن بوتين التعبئة الجزئية، فأنكر بيسكوف الأمر، مشدداً على أن لا قرار في هذا الخصوص، وفق ما نقلت فرانس برس.

وبيّن أن السلطات لم تتخذ قراراً بخصوص إغلاق الحدود أمام الرجال في سنّ القتال.

وشهدت البلاد كانت عقب ساعات فقط من إعلان التعبئة، واستدعاء مئات آلاف جنود الاحتياط للمشاركة في القتال على الأراضي الأوكرانية، يوم 21 سبتمبر الماضي حركة نزوح وخروج براً وجواً، واختفت خلال فترة وجيزة بطاقات السفر إلى العديد من الوجهات، كذلك خرجت بعض التظاهرات في 15 مدينة روسية، بينما اعتقل العشرات.

يشار إلى أن قرار التعبئة الذي دخل موقع التنفيذ على الفور الأربعاء الماضي، هو الأول من نوعه منذ أن كان الاتحاد السوفيتي السابق يقاتل ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية.

وقد تعتبر تلك الخطوة مخاطرة للرئيس الروسي الذي حاول حتى الآن الحفاظ على مظاهر السلام في العاصمة والمدن الكبرى الأخرى في بلاده، حيث التأييد للقتال في أوكرانيا والذي دخل شهره الثامن، أقل من الأقاليم والمناطق الأخرى.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!