الوضع المظلم
الإثنين ٠٤ / يوليو / ٢٠٢٢
Logo
  • بوريل حول مفاوضات فيينا: كلما انتظارنا زادت صعوبة

بوريل حول مفاوضات فيينا: كلما انتظارنا زادت صعوبة
مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل

ذكر جوزيب بوريل، الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية بالاتحاد الأوروبي، يوم السبت، إنه ناقش هاتفياً مع وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان الخطوات التالية، لإحياء الاتفاق النووي المبرم بين طهران وقوى عالمية في فيينا.

وأردف بوريل من خلال حسابه على تويتر: "من المهم أن نمضي قدماً، فكلما طال انتظارنا زادت صعوبة اختتام المفاوضات" النووية.

اقرأ أيضاً: تصبح أكثر تعقيداً .. تشاؤم إيراني حيال مفاوضات فيينا

ولفتت مصادر مطلعة إلى جاهزية استعداد إيران للنظر في اقتراح بحث حذف الحرس الثوري من قوائم الإرهاب عقب إحياء الاتفاق، فيما يعتقد مراقبون أن رفع الحرس الثوري من قائمة المنظمات الإرهابية تعتبر أهم عقبة في الوقت الراهن أمام إحياء الاتفاق النووي.

وكان قد قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، محمد إسلامي، إن بلاده لا تنتج الوقود النووي المخصب بنسبة 20 بالمئة فقط، لمفاعل طهران "بل تعمل أيضاً على إنتاج الوقود المخصب بنسبة 60 بالمئة".

وذكرت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، الخميس، إن لقاء جمع وزير الدفاع بيني غانتس ومستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان في البيت الأبيض، ركز بشكل أساسي على التقدم الذي تحققه إيران في برنامجها النووي مع توقف مباحثات فيينا الرامية لإحياء الاتفاق النووي.

وأوردت الصحيفة عن محضر الاجتماع أن الطرفين ناقشا كذلك "أنشطة طهران المزعزعة للاستقرار في المنطقة"، وتبعاً لمحضر الاجتماع، شدد غانتس على "الحاجة للعمل بشكل وثيق والاستعداد لأي سيناريو مستقبلي"، لافتاً إلى "التعاون الدفاعي الممتاز لإسرائيل مع الولايات المتحدة".

وكانت قد نوهت وسائل إعلام إسرائيلية إلى أن الولايات المتحدة ستشارك في مناورات إسرائيلية واسعة النطاق لمحاكاة توجيه ضربة على المنشآت النووية الإيرانية كجزء من مناورتها الجديدة في وقت لاحق من هذا الشهر.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!