الوضع المظلم
الأربعاء ١٩ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • بوتين ينفي نوايا العدوان على الناتو.. ويحذر من تسليح أوكرانيا

بوتين ينفي نوايا العدوان على الناتو.. ويحذر من تسليح أوكرانيا
بوتين \ تعبيرية \ متداول

في خضم التوترات المتصاعدة بين روسيا والغرب، صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن موسكو لا تنوي شن هجوم على أي من دول حلف شمال الأطلسي "الناتو".

وفي تصريحاته التي تحمل رسائل متعددة الأبعاد، أكد بوتين على عدم وجود خطط لمهاجمة بولندا، دول البلطيق، أو التشيك، معتبرًا أن مثل هذه الفكرة "محض هراء" و"مجرد هذيان".

ومع ذلك، أطلق بوتين تحذيرًا صريحًا بشأن تسليح أوكرانيا بمقاتلات "إف-16" من قبل الغرب، مشيرًا إلى أن القوات الروسية ستقوم بإسقاطها إذا ما تم تزويد أوكرانيا بها.

اقرأ أيضاً: بوتين يعلن يوم حداد وطني ويتوعد بمعاقبة المسؤولين عن هجوم موسكو

وفي حديثه لطياري القوات الجوية الروسية، نقل الكرملين عن بوتين قوله إن توسع الناتو شرقًا منذ انهيار الاتحاد السوفيتي لم يدفع موسكو للتخطيط لأي هجمات ضد دول الحلف.

بوتين، الذي يواجه ضغوطًا دولية متزايدة، أشار أيضًا إلى أن مقاتلات "إف-16" التي قد يتم إرسالها إلى أوكرانيا لن تغير الوضع في ساحة المعركة، مؤكدًا على قدرة القوات الروسية على تدميرها كما تدمر الدبابات والمدرعات وغيرها من المعدات العسكرية.

وفي تطور لافت، أقر بوتين لأول مرة بأن روسيا في "حالة حرب"، وذلك بعد فترة من منع استخدام هذا المصطلح في الخطاب الرسمي، مما يعكس تغيرًا في النبرة الروسية تجاه العمليات العسكرية المستمرة في أوكرانيا.

وتأتي هذه التصريحات في أعقاب إعلان وزير الخارجية الأوكراني عن توقعات بوصول الطائرات إلى أوكرانيا خلال الأشهر المقبلة.

وتشير تصريحات بوتين إلى تعقيدات الوضع الجيوسياسي الراهن، حيث تتقاطع الاستراتيجيات العسكرية مع الدبلوماسية الدولية والمخاوف الأمنية، وفي هذا السياق، تبرز أهمية الحوار والتفاوض كأدوات لتجنب التصعيد والبحث عن حلول سلمية تحفظ الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!