الوضع المظلم
الأحد ٢٦ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
بلينكن يحذر طهران من مسار مختلف.. ما لم تتقدم المفاوضات
بلينكن

كشف أنتوني بلينكن وزير الخارجية الأميركي، الخميس، أن المحادثات بخصوص برنامج إيران النووي وصلت إلى مرحلة حاسمة، منبهاً من أنه سيكون من الضروري سلك مسار مختلف مع طهران إذا لم يجري إحراز تقدم.

وصرح بلينكن في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيرته الألمانية أنالينا بيربوك: "ثمة إلحاح حقيقي والأمر بات حالياً مسألة أسابيع، لنحدد ما إذا كان بإمكاننا العودة أم لا إلى الامتثال المشترك بالاتفاق" النووي لعام 2015.

اقرأ أيضاً: وزير الدفاع الإسرائيلي: إيران تتصرف بازدواجية

من طرفها، شددت وزيرة الخارجية الألمانية على الحاجة إلى تحقيق "تقدّم عاجل" في المحادثات الهادفة إلى إعادة إحياء الاتفاق النووي مع إيران.

وذكرت لصحافيين في برلين إن "النافذة لإيجاد حل تشارف على الإغلاق"، مردفةً: "المفاوضات في مرحلة حاسمة.. نحتاج إلى تقدّم عاجل للغاية، وإلا فلن ننجح في التوصل إلى اتفاق مشترك".

فيما أكد وزير الخارجية الفرنسي جان-إيف لودريان، الخميس، على أن لا يمكن للمفاوضات المنعقدة في جنيف بين القوى الكبرى وإيران أن "تمضي بهذا البطء"، الذي سيجعل من إعادة إحياء الاتفاق النووي أمراً مستحيلاً.

معتبراً التقدّم الذي جرى إحرازه في المحادثات بأنه "جزئي وخجول وبطيء"، بينما أشار إلى وجود "حاجة ملحّة لتغيير الوتيرة وإلا فستكون نهاية +خطة العمل الشاملة المشتركة+ حتمية" بالإشارة إلى الاتفاق باسمه الرسمي.

في الصدد، أوضح مصدر دبلوماسي فرنسي، يوم الخميس، أنه يتوجب تسريع وتيرة المحادثات الرامية إلى إحياء اتفاق 2015 النووي بين إيران والقوى العالمية، كون المسار الراهن لن يفضي إلى اتفاق، إلا أن المصدر أعلم الصحافيين شريطة عدم الكشف عن هويته بأن ما جرى إحرازه من تقدم في الآونة الأخيرة لم يتضمن الموضوعات الجوهرية في المفاوضات.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!