الوضع المظلم
الجمعة ٢٠ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
بـ43٪.. هبوط عنيف لأسهم نتفليكس في وول ستريت
نتفليكس

تمر أسهم نتفليكس ضمن بورصة وول ستريت بهبوط عنيف، بالنظر إلى أن الشبكة تكتسب المشتركين بوتيرة أبطأ، حيث انحدرت أسهم نتفليكس 43٪ من أعلى مستوى دونتها على الإطلاق قبل شهرين فقط.

ويعيد خبراء ذلك التراجع الكبير إلى كون الشبكة تكتسب مشتركين بوتيرة بطيئة مع احتدام المنافسة مع منافسيها، وقد أتت استجابة الشركة بشكل سريع على ذلك، فقامت برفع الأسعار على عملائها في أمريكا الشمالية.

اقرأ أيضاً: ذعر في وول ستريت.. العالم على أعصابه

وذكر مايكل ناثانسون ، المحلل الإعلامي: "يبدو أنهم وصلوا إلى مرحلة النضج"، "لقد استمروا في رفع أسعارهم، والآن من أجل الحفاظ على مستوى المشتركين لديهم، يضيفون باستمرار المزيد والمزيد من المحتوى الجديد، والمحتوى بطبيعته عمل يصعب التنبؤ به مع فترات الذروة".

ولم يمر وقت طويل على مواصلة Netflix في قائمة الأسهم المفضلة، فسرعان ما مرت تلك الأيام لتدخل ففي دائرة الهبوط، ووصل سهم الشركة إلى ذروته جنوب 700 دولار في نوفمبر، بيد أنه تقلص منذ ذلك الحين إلى قرابة 400 دولار بإغلاق يوم الجمعة.

وختم Netflix عام 2021 مع 221.8 مليون مشترك، وهو رقم أكبر بكثير من الآخرين في سوق البث، بما في ذل Disney ، أحد أقرب منافسيها، حيث كان لدى ديزني 118.1 مليون مشترك اعتباراً من أكتوبر، وارتفعت الاشتراكات بنسبة 60٪ بين أكتوبر 2020 وأكتوبر 2021 بينما توسعت Netflix بنسبة 9٪ فقط خلال نفس الفترة.

ولم تكشف Disney عن نتائجها المالية للأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2021 بعد، بيد أن نمو Netflix تباطأ أكثر في الربع الرابع إلى 8٪ فقط.

وحول ذلك يشير مايكل ناثانسون، المحلل الإعلامي، أن نتيفلكس تهدف للعثور على المزيد من الأشخاص للتسجيل في الأسواق التي كانت تلعب فيها منذ فترة طويلة لا سيما الولايات المتحدة، وأردف أنه سيتوجب على الشركة أن "تبدأ في النمو بقوة في الأسواق النامية" ، مثل الهند ودول آسيا والمحيط الهادئ الأخرى ، لمواصلة المضي قدماً.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!