الوضع المظلم
الأحد ٢٦ / مارس / ٢٠٢٣
Logo
  • بعد هجمات حوارة.. التحقيق مع نائب بالكنيست بشبهة "التحريض على الإرهاب"

بعد هجمات حوارة.. التحقيق مع نائب بالكنيست بشبهة
بعد هجمات حوارة.. التحقيق مع نائب بالكنيست بشبهة "التحريض على الإرهاب"

أعلنت الشرطة الإسرائيلية فتح تحقيق مع العضو اليميني بالكنيست تسفيكا فوغل بشبهة "التحريض على الإرهاب"، عقب تعليقه على هجوم المستوطنين على بلدة حوارة: "حوارة محترقة ومحاصرة، هذا بالضبط ما أريد أن أراه".

فتحت الشرطة الإسرائيلية، الثلاثاء، تحقيقاً مع تسفيكا فوغل العضو اليميني بالكنيست (البرلمان) بشبهة "التحريض على الإرهاب".

وذكرت الشرطة في بيان أنها "فتحت تحقيقاً ضد عضو الكنيست تسفيكا فوغل للاشتباه بارتكاب جريمة التحريض على الإرهاب".

اقرأ المزيد: معدل البطالة في المملكة المتحدة عند مستويات منخفضة والتضخم يؤثر على الأجور

وأضاف البيان: "يجري التحقيق في القضية بواسطة الوحدة الوطنية للتحقيق في الاحتيال".

وتابع: "جرى استدعاء عضو الكنيست فوغل للمثول اليوم للتحقيق في مكاتب الوحدة".

وفوغل هو عضو كنيست من حزب "القوة اليهودية" اليميني المتطرف الذي يقوده وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير.

ونهاية الشهر الماضي أيد فوغل هجمات مئات المستوطنين الإسرائيليين على بلدة حوارة شمالي الضفة الغربية التي أدت إلى مقتل فلسطيني وإصابة العشرات وحرق عشرات المنازل والسيارات.

اقرأ المزيد: أكثر من 130 نائبا أوروبيا يطالبون بفرض ضريبة على "الأكثر ثراءً"

وفي اليوم التالي للهجمات، قال فوغل في مقابلة مع إذاعة الجيش الإسرائيلي: "حوارة محترقة ومحاصرة، هذا بالضبط ما أريد أن أراه".

وقوبل هجوم المستوطنين الإسرائيليين على حوارة الفلسطينية بإدانات واسعة عربياً ودولياً.

وكالات- ليفانت 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!