الوضع المظلم
الإثنين ٠٤ / مارس / ٢٠٢٤
Logo
بعد عامين.. النظام يُعيد افتتاح معبر مع شرق الفرات
عناصر لقوات النظام

كشف النظام السوري عن إعادة فتح معبر التايهة الرابط بينها وبين مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية (قسد) في منطقة منبج شمال شرق حلب، بعد أكثر من عامين على إغلاقه.

وأوردت صحيفة "الوطن" القريبة من النظام السوري، عن مسؤول أمني قوله إنه جرت إعادة فتح معبر التايهة السبت أمام المواطنين، مردفاً أن التنقل سيجري بـ"حرية" بعد "تبسيط إجراءات التنقل بين طرفي المعبر".

اقرأ أيضاً: متزعم عشائري موالي للنظام وإيران يحرض على العنف.. بشرق الفرات

وأوصدت دمشق المعبر الذي يفصل مناطق سيطرتها في حلب عن مناطق سيطرة قسد في منبج شمال شرق المحافظة، دون أن تعلن عن الأسباب، كما رفضت فتحه أمام قوافل المساعدات الإنسانية عقب الزلزال الذي ضرب سوريا وتركيا في 6 فبراير الماضي.

فيما شدد المرصد السوري لحقوق الإنسان، على إعادة فتح معبر التايهة في جنوب غربي مدينة منبج أمام حركة مرور المدنيين، لافتاً إلى أن قوات النظام تعمّدت إغلاقه لأكثر من سنتين.

وذكر المرصد إن المعبر يعد من المعابر المهمة لتنقل المدنيين بين مناطق سيطرة الجانيين سابقاً، لاسيما الذين كانوا يتلقون العلاج في مناطق سورية أخرى كالعاصمة دمشق.

وأردف أن المدنيين "عانوا" من إغلاق المعبر بالأخص عقب الظروف الإنسانية الصعبة، جراء الزلزال المدمر، إذ شكل إغلاق المعبر وقتها مصاعب جمة، نتيجة منع القوات المسيطرة على المعبر مرور القوافل الإنسانية القادمة من خارج سوريا لإغاثة الأهالي.

وترتبط مناطق سيطرة النظام السوري مع مناطق سيطرة قسد في شمال شرق سوريا، بمجموعة من المعابر الرسمية مثل معبر التايهة في منبج، ومعبر الطبقة في الرقة، والذي تحول العمل عبره عقب إغلاق معبر منبج، فيما يوجد عدد كبير من المعابر غير الرسمية خصوصاً النهرية على ضفاف نهر الفرات.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!