الوضع المظلم
السبت ٢٢ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • بعد رفع الحصانة.. النظام يسمح بملاحقة العضو فؤاد علداني قضائياً

بعد رفع الحصانة.. النظام يسمح بملاحقة العضو فؤاد علداني قضائياً
عناصر النظام السورية (تعبيرية)

في خطوة أثارت جدلاً وانقسامات، قام مجلس الشعب التابع للنظام السوري برفع الحصانة عن العضو فؤاد علداني يوم الخميس. وذلك بعد نحو شهرين من مطالب بملاحقته على خلفية قضايا تهريب وفساد.

موقع "أثر برس" المقرب من النظام أكّد رفع الحصانة عن علداني، وأشار إلى وجود شبه إجماع على منح الإذن لوزارة العدل والمحاكم لاستدعاء العضو، مما أدى إلى رفع الحصانة عنه.

اقرأ أيضاً: النظام يعلن وفاة "هدية عباس" أول سيدة تعيّن رئيسة لمجلس الشعب السوري

من جهة أخرى، يجب التنويه إلى أن رفع الحصانة لا يعني فصل العضو من المجلس، بل هو منح إذن للمحاكم لاستدعائه والتحقيق في الدعاوى الموجهة ضده. وبالتالي، يحق للعضو في هذه الحالة حضور الجلسات وممارسة صلاحياته كاملة.

وزارة العدل كانت قد طالبت في وقت سابق بملاحقة علداني. في كتاب وجهته بتاريخ 17 كانون الثاني، طالبت الوزارة رئيس مجلس الشعب حمودة الصباغ بالنظر في منح إذن لملاحقة قضائية بحق علداني، والقضية المعنية هي الجمركية رقم 1064، وتتعلق بمخالفة التصدير تهريبًا لبضاعة المازوت.

وتهم علداني تتعلق بتهريب مادة المازوت والتسبب بهدر كمية 300 ألف ليتر مازوت في أراض زراعية، تهرباً من ملاحقة الجمارك.

ووفقاً لمنظمة "مع العدالة"، فإن عضو مجلس الشعب فؤاد محمد صبحي علداني هو من مواليد مدينة بنش بريف إدلب عام 1977، وهو قائد ميليشيا "نمور الأسد" في "قوات النمر/ الفرقة 25 قوات خاصة"، التابعة لقوات النظام السوري، وقد انضم مبكرًا إلى "قوات النمر" مع مجموعته، وشارك في جميع المعارك معها.

من جهة أخرى، يُذكر أن اسم علداني ورد في شهادة المنشق آفاق أحمد عن مجزرة مساكن صيدا في درعا، التي حدثت في 29 نيسان 2011.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!