الوضع المظلم
الإثنين ٢٨ / نوفمبر / ٢٠٢٢
Logo
بشار الجعفري سفيراً للنظام السوري لدى روسيا
الجعفري

قام النظام السوري، بتعيين نائب وزير الخارجية بشار الجعفري، سفيراً لدى روسيا، دون معلومات حول من سيخلفه في منصبه الحالي.

ووفق ما أوردته وكالة أنباء النظام (سانا)، أدّى الجعفري اليمين القانونية أمام رئيس النظام السوري، بشار الأسد، وذلك بحضور وزير الخارجية، فيصل المقداد، ووزير شؤون الرئاسة، منصور عزام.

وتم سابقًا تداول أخبار تفيد بتعيين الجعفري سفيراً لروسيا بغية تعزيز الوساطة الروسية بين النظام وتركيا.

اقرأ أيضاً: للمرة الأولى.. عملية إنزال للقوات الأميركية ضمن مناطق النظام السوري

وبتاريخ 27 من آب الماضي، عرضت صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية، أن الأسد قد وقع مرسوم تنصيب نائب وزير الخارجية بشار الجعفري، سفيراً في موسكو، التي قررت “استعجال الموافقة الدبلوماسية”.

ورجحت الصحيفة تسلم السفير السابق في الصين، عماد مصطفى، منصب نائب المقداد عقب تسلمه المعهد الدبلوماسي منذ عودته من الصين.

وخلال وقت سابق من ذات اليوم، تقبّل الأسد أوراق اعتماد أندريه دوس سانتوس، كسفير مفوض “فوق العادة” للبرازيل لدى سوريا، وخوسيه موساتيس، سفير مفوض “فوق العادة” لفنزويلا، وفق ما أوردته “سانا”.

وبشهر أيار الماضي، نصّب النظام نورا آريسيان، سفيرة له لدى أرمينيا، متخلية عن منصبها نائبة في مجلس الشعب، وحسنين خليل خدام، سفيراً له في الصين.

ويقوم النظام بتعيين سفراء في الدول “الصديقة” له فقط أو المحايدة، منذ أن أُغلقت سفاراته في معظم الدول منذ العام 2011.

وكان للجعفري تصريحات حول اللقاءات الأمنية التركية- السورية، بجانب مشاركة النظام السوري في القمة العربية بالجزائر، وبخصوص عودة النظام إلى الجامعة العربية، قال الجعفري بأن “دمشق ترفض أي شرط مهما كان للمشاركة باجتماعات للجامعة العربية” المزمع عقدها في الجزائر، في أواخر العام الماضي.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!