الوضع المظلم
السبت ٢٠ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
بشار الأسد يؤكد صعوبة مرض زوجته
أسماء الأسد

بعد ما يقارب الشهر على إعلان الرئاسة السورية إصابة أسماء الأسد بالسرطان للمرة الثانية، أدلى الرئيس السوري بشار الأسد بتصريحات جديدة.

في تصريحات أدلى بها أمس عقب تأدية صلاة عيد الأضحى في دمشق، أكد الأسد أن مرض اللوكيميا الذي أصاب زوجته صعب، وعلاجه كذلك صعب.

وأشار إلى أن الإنسان يتساءل أحياناً عند إصابته بمرض عضال "ما حكمة رب العالمين من الأمر"، لكنه أضاف أن مقارنة الإنسان بمصائب غيره قد تجعل الأمور تهون عليه. وأضاف: "إذا نظرت للعائلات السورية خلال الحرب، فالعديد منها وضعها أصعب بكثير، سواء بمرض أو فقدان أحد أفرادها". واعتبر أن الإنسان الطبيعي غالباً ما يتعاطف أكثر مع الآخرين عندما يصيبه بلاء ما.

اقرأ المزيد: الصين تتفوق على أمريكا في تطوير الطاقة النووية بفارق 15 عامًا

وكانت أسماء الأسد قد أطلت أواخر مايو الماضي بمقطع فيديو عبر حسابها الرسمي على إنستغرام، مطمئنة السوريين حول وضعها. أوضحت أنها تلقت منذ إعلان خبر إصابتها بالمرض رسائل كثيرة، شاكرة كل من سأل عنها، ومؤكدة أنها ستقاوم المرض بعزيمة وإصرار.

يذكر أن أسماء الأسد كانت قد أصيبت قبل سنوات بسرطان الثدي، وأعلنت في أغسطس 2019 الشفاء منه.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!