الوضع المظلم
الأحد ٠٢ / أكتوبر / ٢٠٢٢
Logo
  • بشارة الراعي منتقداً المسؤولين: يمتهنون إفقار المواطنين

بشارة الراعي منتقداً المسؤولين: يمتهنون إفقار المواطنين
بشارة الراعي

توجه الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، البطريرك الماروني في لبنان، يوم الأحد، برسالة "حادة" إلى "بعض المسؤولين" بالبلاد في عظة قداس الأحد، قائلاً: "بعض المسؤولين، والذين يتعاطون العمل السياسي، يمتهنون إفقار المواطنين بدلاً من محاربة الفقر"، منوهاً إلى أن "تحليق سعر الدولار هو ما يمس بالكرامة ويذل المواطنين".


اقرأ أيضاً: حسام زكي: المحادثات حول أزمة لبنان مع الخليج إيجابية وقد أزور السعودية

وأردف البطريرك الماروني: "من المؤسف أن نرى مسؤولين يتلكؤون في معالجة الأزمة الحادة مع دول الخليج، في حين أن استنزاف الوقت يدخلنا في استنزاف اقتصادي ومعيشي يصعب الحلول ويضرّ بمصالح اللبنانيين".


مستكملاً: "لا يحق لأي طرف أن يفرض ارادته على سائر اللبنانيين وأن يساهم في اضطراب العلاقة مع الخليج ويعطل عمل الحكومة ويشل دور القضاء ويخلق أجواء تهديد ووعيد في المجتمع.. كذلك، لا يحق للمسؤولين التفرج على كل شيء ويرجون موافقة هذا الفريق أو ذاك.. الأمر هذا هو الذل بعينه".


وأكمل الراعي: "إذا كان البعض يعتبر الحياد حملاً صعباً، فنحن نرى فيه الحل الوحيد لإنقاذ لبنان".


علما لبنان والسعودية/ أرشيفية

هذا وكان قد زعم أمل أبو زيد، مستشار الرئيس اللبناني ميشال عون للشؤون الروسية، أن أي "خلاف بين دولتين عربيتين يجب أن يحل بالحوار" قائلاً "إن السعودية لديها خلاف مع حزب الله، لكنها تعاقب اليوم الدولة اللبنانية ككل، إنما لكل مكون سياسي رأيه الخاص وموقف الحزب ليس بجديد"،


وأضاف أبو زيد أن "السلطة بيد الحكومة، ولا يستطيع الرئيس عون أن يفرض على الحكومة قراراً لحل الأزمة مع دول الخليج، والواضح أن هناك مساع غير معلنة من أجل إيجاد الحل".

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!