الوضع المظلم
الإثنين ٠٣ / أكتوبر / ٢٠٢٢
Logo
بذريعة التجسس.. تركيا تسجن مواطناً يونانياً
تركيا واليونان

قضت السلطات القضائية التركية يوم الأحد، بسجن مواطن يوناني على ذمة التحقيق بذريعة ممارسته أنشطة تجسس، وذلك إبان القبض عليه في عملية أمنية منسقة مع جهاز الاستخبارات التركي، وفق ما زعمت الشرطة.

وتم إلقاء القبض على محمد عمار إمبارا في منطقة غازي عنتاب في جنوب شرق تركيا قرب الحدود مع سوريا.

اقرأ أيضاً: بوادر أزمة جديدة.. تركيا تنتهك المجال الجوي اليوناني

وأتى في بيان لمديرية الأمن في غازي عنتاب ذكرته وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية، أن الاستخبارات التركية احتجزت "مواطناً يونانياً للاشتباه في قيامه بأنشطة تجسس لصالح أثينا"، وأكمل بيان المديرية "يُعتقد أنه كان يجمع معلومات عن الجيش التركي على الحدود وينقلها إلى الاستخبارات اليونانية".

وكانت قد أوردت وسائل إعلام تركية نهاية الأسبوع، بأن أمبارا كان يدّعي أنه رجل أعمال خلال رحلاته إلى تركيا، وفي الأثناء، كشفت وزارة الخارجية اليونانية أن السفارة اليونانية في أنقرة تبلّغت قبل بضعة أسابيع بفقدان أثر أمبارا.

وبينت السفارة أنها سبق أن أثارت القضية مع السلطات التركية، بيد أن الأخيرة لم تقدم أي أجوبة، علماً أن اليونان وتركيا منضويان في حلف شمال الأطلسي، لكن لديهما نزاعات عدة، توتر العلاقات بينهما.

ودخلت أثينا وأنقرة في حرب كلامية متصاعدة نتيجة اتهام أنقرة لأثينا بنشر قوات في جزر قرب حدودها البحرية بأعداد تتجاوز تلك المنصوص عليها في معاهدات السلام.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!