الوضع المظلم
الأربعاء ٢٥ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
  • بدعوة من "الجهاد الإسلامي".. صور لسليماني وتأييد للحوثي في غزة

بدعوة من
غزة والحوثي \ متداول

رفع متظاهرون في قطاع غزة، مساء يوم السبت، صوراً لقائد ميليشيا الحوثي عبدالملك الحوثي، والقائد السابق لمليشيا ”فيلق القدس“ التابعة للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، بجانب صور الأمين العام لمليشيا "حزب الله" حسن نصرالله، في رسالة لتأييد للميليشيا الحوثية، من غزة.

وكشفت صور، عرضها نشطاء فلسطينيون على مواقع التواصل الاجتماعي، رفع صور قائد الميليشيا الحوثية، ورموز تابعة لإيران في المنطقة، من قبل مجموعة من الفلسطينيين الذين شاركوا في تلك المسيرة.

اقرأ أيضاً: اندلاع اشتباكات على حدود غزة بعد زيارة عباس لإسرائيل

وجاءت التظاهرة بناءً على دعوة من "حركة الجهاد الإسلامي" الفلسطينية المقربة من إيران، وجابت شوارع وسط مدينة غزة، وزعمت الحركة إنها ”تضامناً مع اليمنيين“، في حين رافقها رفع صور رموز الميليشيا الحوثية.

وضمن كلمة له، القى عضو المكتب السياسي لـ"حركة الجهاد الإسلامي" خالد البطش، الذي تحدث نيابة عن مجموعة من فصائل فلسطينية مقربة من إيران، وشاركت في الوقفة، بالمسؤولية على التحالف العربي لدعم الشرعية، عما يحدث في اليمن، ودعاه لوقف عملياته العسكرية في اليمن.

ومن ضمن الفصائل الفلسطينية التي شاركت في المسيرة، إلى جانب حركة الجهاد الإسلامي، الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وكتائب المجاهدين، وجميعها قوى مقربة من إيران وتتلقى تمويلاً منها.

وكان قد دافع القيادي في حركة حماس محمود الزهار عن استهداف ميليشيا الحوثي للمملكة العربية السعودية والإمارات، واعتبرها ”دفاعاً عن النفس“، كما عدّ الزهار، ضمن تصريحات لقناة ”الميادين“ الموالية لإيران، أن عمليات تحالف دعم الشرعية في اليمن، ”عدوان“، مردفاً أن ”هناك تشابهاً بين العدوان على اليمن وعدوان الاحتلال الإسرائيلي على الفلسطينيين“، حسب قوله.

غزة والحوثي \ متداول

ولاقت التصريحات تنديداً من حركة فتح، التي أبدت استنكارها، واعتبرتها تصريحات لأهداف حزبية وتمويلية، وزجاً للقضية الفلسطينية لصالح أهداف ضيقة، وصرح الناطق باسم فتح حسين حمايل، في وقت سابق لـموقع “إرم نيوز“، إن ”الشعب الفلسطيني بأكمله وحركته ضد هذه التصريحات، وضد إغراق الفلسطينيين في مواقف الهدف منها أجندات حزبية وشخصية وتمويلية“.

وأكمل حمايل: ”موقفنا كحركة فتح واضح، فنحن مع إرادة الحكومات والشرعيات في أي مكان، ومثل هذه التصريحات لا تمثل الشعب الفلسطيني“.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!