الوضع المظلم
الثلاثاء ٠٩ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
  • بايدن: الحلفاء وقفوا متحدين بوجه الكرملين خلال 4 أشهر للحرب

بايدن: الحلفاء وقفوا متحدين بوجه الكرملين خلال 4 أشهر للحرب
بوتين وبايدن ليفانت نيوز

ذكر جو بايدن، الرئيس الأميركي، إن نظيره الروسي فلاديمير بوتين كان يتأمل في أن "ينقسم" الغرب مع استمرار الغزو الروسي لأوكرانيا، لكن بايدن أثنى على الحلفاء الذين وقفوا متحدين في وجه الكرملين خلال الأشهر الأربعة من الحرب، وفرضوا عقوبات على موسكو فيما أرسلوا أسلحة إلى أوكرانيا.

وضمن معرض ترحيبه بالمستشار الألماني، أولاف شولتس، الأحد، أشاد الرئيس الأمريكي بنظيره لمساعدته في الحفاظ على الضغط المفروض على روسيا وشجعه على الاستمرار في ذلك، وهي رسالة محورية في زيارة بايدن التي تواصلت خمسة أيام للقاء الحلفاء في قمم بألمانيا وإسبانيا.

اقرأ أيضاً: بوتين سيغادر موسكو لأول مرة منذ غزوه لأوكرانيا

كما أوضح بايدن إنه "علينا أن نبقى معاً، لأن بوتين كان يعتمد منذ البداية على أن الناتو ومجموعة السبع سينقسمان بطريقة ما.. لكننا لم ولن نفعل ذلك"، وأردف: "لا يمكننا أن ندع هذا العدوان يأخذ شكله الذي يتخذه ويفلت به".

واستقبل شولتس الرئيس الأمريكي، حيث تستضيف ألمانيا قمة مجموعة السبع السنوية في جبال الألب البافارية، على شرفة تطل على ما وصفه الزعيم الأميركي بالمنظر "الرائع" للخضرة المورقة والقمم الشاهقة، ونسب بايدن الفضل إلى شولتس لمساعدته في قيادة الأوروبيين في مواجهة روسيا، بالقول إن استجابته الصارمة "كان لها تأثير كبير على بقية أوروبا للتحرك".

كما عدّ بايدن الأحد، في ألمانيا أن الضربات الروسية الأخيرة على حيّ في كييف قريب من مصنع للأسلحة سبق أن استُهدف في الأسابيع الأخيرة، "همجيّة"، وتابع: "إنها أيضاً همجيّتهم" في إشارة إلى الروس.

وطالت شولتس انتقادات شديدة في الداخل نتيجة مزاعم عن تردده بخصوص نوعية الأسلحة التي يتوجب لأغنى دولة في أوروبا أن ترسلها إلى كييف في قتالها ضد القوات الروسية في شرق أوكرانيا، وذكر شولتس "إنها رسالة قوية أننا تمكنا جميعا من البقاء متحدين وهو ما لم يتوقعه بوتين على الإطلاق".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!