الوضع المظلم
الثلاثاء ١٦ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
  • بايدن يتوقع أن النساء ستلاحق وتُعتقل إذا حاولن الإجهاض

بايدن يتوقع أن النساء ستلاحق وتُعتقل إذا حاولن الإجهاض
US President-Joe Biden/Shutterstock

توقع الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الجمعة أن تحاول بعض الولايات الأمريكية اعتقال نساء لعبور حدود الولايات لإجراء عمليات إجهاض بعد أن ألغت المحكمة العليا الحق الدستوري في هذه الإجراءات على مستوى البلاد.

وحظرت ثلاث عشرة ولاية يقودها الجمهوريون الإجراء أو قيدته بشدة بموجب ما يسمى "قوانين تحريك الدعوى" بعد أن ألغت المحكمة الحكم التاريخي لعام 1973 في قضية (رو ضد وايد) الأسبوع الماضي. قد تضطر النساء في تلك الولايات التي تسعى للإجهاض إلى السفر إلى ولايت ما تزال فيها العملية قانونية.

وقال بايدن، الذي عقد اجتماعاً افتراضياً بشأن حقوق الإجهاض مع حكام الولايات الديمقراطيين يوم الجمعة، إنه يعتقد أن "الناس سيصابون بالصدمة عندما تحاول الولاية الأولى ... اعتقال امرأة لتجاوزها خط الولاية للحصول على الخدمات الصحية".

وأضاف: "ولا اعتقد أن الناس يعتقدون أن هذا سيحدث. لكنه سيحدث، إن الأمر يؤثر على جميع حقوقك الأساسية".

وقال بايدن إن الحكومة الفيدرالية ستعمل على حماية النساء اللواتي يحتجن إلى عبور حدود الولايات لإجراء عملية إجهاض وضمان حصولهن على الأدوية في الولايات التي يحظر فيها ذلك.

وقالت حاكمة ولاية نيو مكسيكو، ميشيل لوجان جريشام في الاجتماع إن ولايتها "لن تتعاون" في أي محاولات لتعقب النساء اللاتي أجرين عمليات إجهاض لمعاقبتهن. وقالت "لن نسلم المطلوبين".

وقدمت جماعات حقوق الإجهاض تشريعات في ولايات متعددة تسعى للحفاظ على قدرة النساء على إنهاء الحمل.

وأصدر قضاة في فلوريدا ولويزيانا وتكساس ويوتا منذ ذلك الحين قرارات تمنع تلك الولايات من فرض قوانين إجهاض تقييدية جديدة، بينما رفضت المحكمة العليا في أوهايو يوم الجمعة منع الولاية التي يقودها الجمهوريون من فرض حظر على الإجهاض.

وقالت حاكمة نيويورك كاثي هوشول للمجموعة إن: "عدداً قليلاً فقط من الولايات" سيتعين عليها الاهتمام بصحة النساء في جميع أنحاء البلاد. وأضافت: "إنها مسألة حياة أو موت للمرأة الأمريكية".

اقرأ المزيد : محامي: شرطة أوهايو أطلقوا الرصاص على الرجل الأسود الهارب عشرات المرات

وأخبر بايدن المجموعة أيضاً أنه لم يكن هناك عدد كافٍ من الأصوات في مجلس الشيوخ لإلغاء قاعدة الأغلبية العظمى المعروفة باسم المماطلة لتقنين حماية (رو ضد ويد) في القانون.

وكان قد اقترح أن يقوم أعضاء مجلس الشيوخ بإزالة التعطيل، لكن الاقتراح رفضه مساعدون للمشرعين الديمقراطيين الرئيسين. وقال بايدن: "لا ينبغي أن يقف (المماطلة) في طريق قدرتنا على (تقنين رو)".

 

ليفانت نيوز _ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!