الوضع المظلم
الأحد ٢٦ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
  • بالتوازي مع الذكرى الرابعة لغزو عفرين.. أبو عمشة مُلاحق

بالتوازي مع الذكرى الرابعة لغزو عفرين.. أبو عمشة مُلاحق
أبو عمشة

عقب زيارة لجنة رد الحقوق والمظالم إلى ناحية "شيه\شيخ الحديد" بريف عفرين الغربي، للاطلاع على الظروف المأساوية التي يعاني منها السكان الأصليون الكورد، أصدرت لجنة المظالم قائمة بأسماء المطلوبين لتسليم أنفسهم ومحاسبتهم على جرائمهم وممارساتهم، من ضمنهم متزعم ميليشيا "السلطان سليمان شاه\العمشات"، المدعو محمد الجاسم أبو عمشة.

جاء ذلك بالتوازي مع الذكرى السنوية الرابعة لبدء الغزو العسكري لمنطقة عفرين، والتي جرت في العشرين من يناير العام 2018، حيث تشهد عفرين وقراها استنفاراً عسكرياً كبيراً، نتيجة مطالبة لجنة رد الحقوق والمظالم بالمدعو أبو عمشة للتحقيق معه، ومحاكمته، فيما يرفض المطلوب تسليم نفسه، مهدداً بالتصدي لأي عملية عسكرية قد تشنها ميليشيا "الجبهة الشامية" بأمر من لجنة رد الحقوق والمظالم ضده.

اقرأ أيضاً: عفرين.. مليشيا أنقرة تُجرف تلة عين ديبة بحثاً عن الآثار

أحد سكان ناحية "شيه\شيخ الحديد" تحدث لليفانت نيوز، مفضلاً عدم الكشف عن هويته، وقال: "من المعروف الظروف القاسية التي نعانيها نحن سكان ناحية شيه والقرى المجاورة لنا من بطش وإرهاب عناصر ميليشيا العمشات، الذين استباحوا وما يزالون كل ما نملك ويساوموننا على لقمة عيشنا وإلا سيكون مصيرنا الاعتقال والاختطاف في حال اعترضنا على قراراتهم الجائرة".

ساحة أزادي وَسْط مدينة عفرين، ويظهر مجسم السلام

متابعاً: "في كل مرة كنا نحاول فيها فضح ممارسات المجرم أبو عمشة وأعوانه، إلا إنهم كانوا يرسلون تهديدات مباشرة بالقتل والخطف ويجبرون السكان على نفي جرائمهم ولكن وفي موسم الزيتون للعام الفائت، كثرت الضرائب والسرقات ضدنا وفي نهاية الموسم قامت لجنة رد المظالم بزيارة الناحية، ولكننا لم نخضع لتهديدات ميليشيا العمشات وفضحنا كافة تلك الممارسات والانتهاكات وتمكنا من فضحهم".

وبين المصدر أن "الناحية الآن، وبعد صدور القرار بتسليم المدعو أبو عمشه نفسه للجنة للتحقيق، استنفرت الميليشيا كافة قواتها ورفعت الجاهزية القصوى، إضافة إلى طلبهم تعزيزات عسكرية كبيرة من "هيئة تحرير الشام/جبهة النصرة" سابقاً، لمساندتهم في حال نفذت عملية عسكرية مرتقبة ضدهم، كما أنهم قاموا بزراعة الألغام في بعض الأراضي الزراعية العائدة ملكيتهم لسكان قرى ناحية شيه".

ليفانت-خاص

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!