الوضع المظلم
الأربعاء ٢١ / فبراير / ٢٠٢٤
Logo
انفجارات غرب مدينة غزة في أول خرق إسرائيلي للهدنة
غزة المدمرة

 أفاد المركز الفلسطيني للإعلام، اليوم الثلاثاء، إنه سمع دوي إطلاق نار وانفجارات غرب مدينة غزة، وذلك على الرغم من الاتفاق على تمديد الهدنة الإنسانية في قطاع غزة، يومين إضافيين.

ويعد هذا  أول الخروقات الإسرائيلية لوقف إطلاق النار المؤقت، بين الكتائب الفلسطينية في قطاع غزة وقوات الاحتلال الإسرائيلي. 

أشارت المصادر إلى أن القوات الإسرائيلية أطلقت النار بكثافة شرق خان يونس ورفح جنوب القطاع.

وأكد مراسل "العربية" إن القوات الإسرائيلية أطلقت النار أيضاً في مخيم الشاطئ شمال القطاع، وحي الشيخ رضوان، فضلاً عن القنابل الدخانية.

كما أشار إلى أن بعض النازحين من الجنوب كانوا عادوا إلى تلك المناطق شمالاً خلال الأيام الماضية من الهدنة.

 

وكانت حركة حماس أكدت أمس الاثنين الاتفاق مع قطر ومصر على تمديد الهدنة الإنسانية المؤقتة، التي بدأت يوم الجمعة الفائت وانتهت اليوم، لمدة يومين إضافيين "بنفس الشروط السابقة".

يذكر أن وقف النار المؤقت الذي امتد 4 أيام، بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في القطاع كان أفضى إلى إطلاق سراح 68 أسيراً إسرائيلياً، فضلا عن عمال من جنسيات أخرى مقابل 150 فلسطينياً من النساء والأطفال القابعين منذ أشهر وسنوات في السجون الإسرائيلية.

اقرأ المزيد: غالانت يتوعد حماس بقتال أشد.. بعد الهدنة

كما أتاح المجال لدخول المزيد من شاحنات الإغاثة إلى القطاع المكتظ بالسكان.

وفرضت إسرائيل على القطاع الخاضع أصلا لحصار منذ وصول حماس إلى السلطة عام 2007، "حصارا مطبقا" منذ التاسع من أكتوبر وقطعت عنه الماء والغذاء والكهرباء والدواء والوقود، إثر الهجوم المباغت الذي شنته الفصائل الفلسطينية يوم السابع من أكتوبر الماضي على مستوطنات وقواعد عسكرية إسرائيلية في غلاف غزة.

فيما تضرر أو دمر أكثر من نصف المساكن في القطاع بسبب الغارات الإسرائيلية العنيفة، وفق الأمم المتحدة. وأجبر نحو 1,7 مليون فلسطيني من أصل 2,4 مليون على النزوح من منازلهم شمال القطاع إلى جنوبه.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!