الوضع المظلم
الإثنين ٢٧ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
انتهاكات وجرائم بحق المدنيين في المنطقة الأمنة
أنتهاكات وجرائم بحق المدنيين في المنطقة الأمنة

كشفت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، اليوم الأربعاء، عن وقوع انتهاكات بحق المدنيين ومنها إعدامات ومصادرة للمنازل في مناطق واسعة تسيطر عليها قوات موالية لأنقرة, بما تسمى " بـ"المنطقة الآمنة"


وذكرت سارة ليا ويتسون مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة، إن "الإعدامات ونهب الممتلكات ومنع عودة النازحين إلى ديارهم، أدلة دامغة على أن المناطق الآمنة المقترحة من تركيا لن تكون آمنة".


وكانت تركيا أقامت ما وصفته بـ"المنطقة الآمنة" على امتداد 120 كم من الأراضي التي سيطرت عليها من المقاتلين الأكراد السوريين، على طول حدودها الجنوبية.


وذكرت وسائل إعلام تركية, أن قرابة 70 سورياً، بينهم نساء وأطفال، عبروا الحدود إلى بلدة راس العين السورية، في أول عملية من نوعها لعودة لاجئين من تركيا إلى شمال شرقي سوريا.


وتقول تركيا إنها تريد إعادة جزء كبير من اللاجئين السوريين المقيمين على أراضيها، والبالغ عددهم 3.6 مليون، إلى المنطقة  الآمنة التي سيطرت عليها مؤخراً في عملية دامية واتفاقيات لاحقة.


ليفانت - وكالات 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!