الوضع المظلم
الجمعة ٢٧ / يناير / ٢٠٢٣
Logo
  • انتصار قضائي للمثليين في لبنان.. التجمعات مسموحة "حتى إشعار آخر"

انتصار قضائي للمثليين في لبنان.. التجمعات مسموحة
المثليين

أوقف مجلس شورى الدولة في لبنان، العمل بقرار صادر عن وزير الداخلية، بسام المولوي، في يونيو الماضي، يطلب من قوى الأمن منع أي لقاء أو تجمع لأفراد مجتمع "الميم عين" في لبنان وكل ما يتصل بالمثلية الجنسية.

وهو تطور اعتبره حقوقيون ومتابعون للقضية انتصارا قضائيا للمثليين في لبنان 

وجاء قرار "شورى الدولة" بشكل مؤقت، إلى حين البت النهائي بالطعن المقدم من منظمتي "المفكرة القانونية" و"حلم"، والذي أعاب على قرار الوزير تقييده حريات مضمونة دستوريا، وتهديده السلم الأهلي وتحريضه على العنف والكراهية ضد فئات هشّة يجدر بالدولة حمايتها وليس ترهيبها.

ورأت المنظمتان أن القرار القضائي الأخير، يمثل "خطوة إيجابية نحو حماية الفئات المهمشة في لبنان ويأتي استكمالاً للاجتهادات السابقة لمجلس شورى الدولة التي اتجهت نحو تعزيز الحريات الأساسية للفئات المهمشة، ومنها حرية التعبير والمشاركة في نقاشات عامّة حول المثلية الجنسية."

 

وفي 24 يونيو الماضي، طلب المولوي من القوى الأمنية اللبنانية منع إقامة أنشطة قال إن هدفها "الترويج للشذوذ الجنسي"، على حد تعبيره.

اقرأ أيضاً: لبنان.. توضيح لمفوضية اللاجئين حول رسائل "وقف المساعدات" للسوريين

وأضاف أنه "بعد انتشار دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي لإقامة حفلات وأمسيات للترويج للشذوذ الجنسي في لبنان، وبعد أن تلقت الوزارة اتصالات من المراجع الدينية الرافضة لانتشار هذه الظاهرة، يطلب إليكم فورا اتخاذ التدابير اللازمة لمنع إقامة أي احتفال أو لقاء أو تجمع يهدف إلى الترويج لهذه الظاهرة"، على حد تعبيره. 

وتزامن قرار المولوي مع اعتداءات تعرضت لها أنشطة لمجتمع الميم في بيروت وتهديدات صدرت عن جهات دينية مسيحية وإسلامية تتوعد بمواجهة أي تجمع يقام لمجتمع الميم في لبنان.

ليفانت نيوز_ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!