الوضع المظلم
الخميس ٠٩ / فبراير / ٢٠٢٣
Logo
اليوان يتقلص ويدفع المستثمرين للدولار كملاذ آمن
اليوان الصيني \ تعبيرية

ازداد الدولار على نطاق واسع، يوم الاثنين، في الوقت الذي أدت فيه احتجاجات على قيود "كوفيد-19" في الصين إلى تأجيج حالة من الغموض والتأثير على المعنويات، وإثارة الرعب من جديد في أسواق المال، ما أدى إلى تقلص اليوان ودفع المستثمرين المتوترين نحو الدولار كملاذ آمن.

وشبّت احتجاجات "كوفيد" في كلّ أنحاء الصين، وامتدت إلى مجموعة مدن في أعقاب حريق أسفر عن سقوط قتلى في أورومتشي في أقصى غرب البلاد، حيث حصلت اشتباكات بين مئات المتظاهرين والشرطة في شنغهاي، مساء يوم الأحد.

اقرأ أيضاً: اليوان عند أدنى مستوى في 15 عام

وازداد الدولار أمام اليوان 0.76% في التعاملات الخارجية المبكرة بآسيا إلى 7.2456، وتراجع الدولار الأسترالي 0.61% إلى 0.6714 دولار، فيما تراجع الدولار النيوزيلندي 0.5% إلى 0.6216 دولار.

وضمن محاولة لدعم الاقتصاد الصيني المتباطئ الذي عانى في ظل قيود فيروس كورونا الصارمة، قال البنك المركزي، يوم الجمعة، إنه سيخفض نسبة متطلبات الاحتياطي للبنوك 25 نقطة أساس اعتباراً من الخامس من ديسمبر.

وانخفض اليورو 0.25% إلى 1.0377 دولار، فيما انخفض الجنيه الإسترليني 0.24% إلى 1.2060 دولار، وتقلص الين الياباني قرابة 0.1% إلى 139.27 للدولار.

وأدت آخر تطورات في الصين إلى وقف تراجع الدولار الذي كان قد هبط خلال الأسابيع القليلة الماضية، على أمل أن يقوم بنك الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) قريباً بإبطاء وتيرة رفع أسعار الفائدة، وهي وجهة نظر أيدها محضر اجتماع بنك الاحتياطي في نوفمبر، الذي عرض الأسبوع الماضي.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!