الوضع المظلم
الأربعاء ٢٥ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
الولايات المتحدة تعزز مساعدتها العسكرية لأوكرانيا
أوكرانيا

أفاد مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، إن الإدارة الأمريكية وافقت على تقديم 200 مليون دولار كمساعدة أمنية دفاعية إضافية لأوكرانيا في ديسمبر كانون الأول.

وأضاف المسؤول: "نحن ملتزمون بسيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها وسنواصل تقديم الدعم الذي تحتاجه لأوكرانيا"، في حين  رفضت الإدارة الأمريكية التعليق على ذلك.

وتأتي هذه التصريحات في الوقت الذي يزورفيه  وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين أوكرانيا، للتعبير عن دعم بلاده لكييف في ظل ازدياد المخاوف من اجتياح روسي محتمل.

وسيلتقي بلينكين خلال زيارته مع مسؤولين آخرين في الإدارة، بالقيادات الأوكرانية لبحث التحذيرات بشأن غزو روسي محتمل لأوكرانيا. في وقت أعلن فيه البيت الأبيض يوم أمس الثلاثاء، إن روسيا يمكن أن تشن هجوما في أي وقت على أوكرانيا.

اقرأ أيضاً: كييف ضمن الأهداف الروسية.. حال غزو أوكرانيا

وبعد اجتماعاته مع الرئيس فولوديمير زيلينسكي وغيره من كبار المسؤولين الأوكرانيين ورحلة قصيرة إلى برلين لإجراء محادثات مع الحلفاء الألمان والأوروبيين الآخرين يوم الخميس الفائت، سيلتقي بلينكين بنظيره الروسي في جنيف يوم الجمعة. وقال مسؤولون إن هذا الاجتماع يهدف إلى اختبار استعداد روسيا لحل الأزمة دبلوماسياً.

وقال السكرتير الصحفي للبيت الأبيض جين بساكي، يوم الثلاثاء: "نحن الآن في مرحلة يمكن فيها لروسيا في أي وقت أن تشن هجومًا على أوكرانيا. وما سيفعله الوزير بلينكين هو التأكيد بوضوح شديد على أن هناك طريقًا دبلوماسيًا للمضي قدمًا".

واتهمت الإدارة وحلفاؤها الأوروبيون الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بإثارة الأزمة من خلال حشد أكثر من 100 ألف جندي على طول الحدود الأوكرانية، والأمر متروك له والروس لتقرير ما إذا كانوا سيغزوون ويعانون من عواقب اقتصادية وخيمة.

رفضت روسيا المزاعم الأمريكية بأنها تعد ذريعة لغزو أوكرانيا، ورفض لافروف ادعاء الولايات المتحدة ووصفه بأنه "معلومات مضللة كاملة".

وسيطرت روسيا في 2014 على شبه جزيرة القرم بعد الإطاحة بالزعيم الأوكراني الصديق لموسكو وألقت بثقلها وراء تمرد انفصالي في شرق أوكرانيا. قُتل أكثر من 14000 شخص في قرابة ثماني سنوات من القتال بين المتمردين المدعومين من روسيا والقوات الأوكرانية في منطقة دونباس ، معقل الصناعة في البلاد.

ليفانت نيوز_ abcnews

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!