الوضع المظلم
الأربعاء ٢٨ / سبتمبر / ٢٠٢٢
Logo
  • النظام يفتتح مراكز جديدة لـ "تسوية" أوضاع المطلوبين في الغوطة الغربية

النظام يفتتح مراكز جديدة لـ
قوات النظام السوري

افتتح النظام السوري يوم أمس السبت، مركزًا لـ "تسوية" أوضاع المطلوبين في مدينة داريا في الغوطة الغربية.

والمركز على غرار مركز "التسوية" الذي افتتحته أجهزة النظام يوم 8 شباط/فبراير، في مدينتي "معضمية الشام" و"التل" بريف دمشق، لإخضاع أبنائها لعمليات "التسوية".

 وتشمل "التسويات" جميع المطلوبين لأفرع النظام الأمنية بقضايا "أمن الدولة"، والمطلوبين بقضايا "جنائية" بناء على تقارير أمنية كما تشمل التسوية المنشقين عن جيش النظام، على أن يلتحقوا بقطعهم العسكرية بشكل فوري، والمتخلفين عن الخدمة الإلزامية والاحتياطية.

الدمار في سوريا/ أرشيفية

ووعدت أجهزة النظام الأمنية بمنح برقيات كف بحث عن الشبان الذين سيخضعون لعملية التسوية الجديدة، على أن تتم إزالة أسماء جميع المطلوبين من الأفرع الأمنية قبل نهاية شهر نيسان المقبل.

جاء ذلك بعد مضي نحو أسبوع على إنهاء التسويات في الكسوة وزاكية والمناطق المحيطة بها بريف دمشق الغربي.

إلى ذلك، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الأجهزة الأمنية التابعة للنظام ستفتتح قريبًا مراكز لـ "التسوية" في الغوطة الشرقية بعد الانتهاء مناطق الغوطة الغربية وأخرى بمحيط العاصمة دمشق.

اقرأ أيضاً: الأردن يحبط عملية ضخمة لتهريب المخدرات من سوريا

وبلغ إجمالي أعداد المواطنين الذين خضعوا للتسوية منذ انطلاقها يوم السبت الموافق لـ 29 كانون الثاني الفائت، أكثر من 1700 شخص.

يشار إلى أن قوات النظام سيطرت في 2018  بشكل كامل على مدينة دوما، منطقة الغوطة، آخر معاقل المعارضة السورية المسلحة قرب دمشق، حيث كان ينشط فيها فصيل "جيش الإسلام" قد غادر الغوطة الشرقية كما سلم مقاتلوه أسلحتهم الثقيلة.

ليفانت نيوز_ المرصد السوري لحقوق الإنسان

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!