الوضع المظلم
الأحد ١٤ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
  • النظام السوري يواصل استهداف السوريين إلكترونياً

النظام السوري يواصل استهداف السوريين إلكترونياً
جرائم إلكترونية

يسعى النظام السوري لتضيق الخناق على مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، ضمن مناطق سيطرته، بهدف الترهيب وزرع الخوف، لا سيما مع تصاعد وتيرة الانتقادات من قبل الشارع السوري للحكومة السورية في الآونة الأخيرة. 

قال أستاذ القانون الجزائي في جامعة دمشق "عيسى المخول"، إن قانون الجريمة المعلوماتية الذي أقره رئيس النظام "بشار الأسد"، يميّز بين الذم الإلكتروني العلني وغير العلني، ولذلك تم ابتكار معيار لمجموعات الواتساب.

وفي تصريحات نقلتها إذاعة "ميلودي إف إم"، قال "المخمول": "تم التمييز بين حالتين، كروب يعرفون بعضهم، وفي هذه الحالة أي ذم إلكتروني يندرج في هذا الكروب تحت جرم الذم غير المعلن وتكون العقوبة غرامة مالية للمرتكب حتى لو كانت على سبيل المزاح، لأن الذم لا يتعلق فقط بالجد بل بالمزاح أيضاً".

وأردف: "مهما كانت المزحة صغيرة قد يحاسب قائلها بجرم التحقير لذا يجب الانتباه عند المزاح على الواتساب، أما بالنسبة لجرم الذم المعلن فيكون من خلال المجموعات الضخمة التي لا يعرف كل أعضائها بعضهم البعض".

اقرأ المزيد: بلغاريا: لدينا غاز يكفي لشهر.. والاتحاد الأوروبي يخطط للرد

ويقضي القانون (رقم 20 للعام 2022) بإعادة تنظيم القواعد القانونية الجزائية للجريمة المعلوماتية التي تضمنها المرسوم التشريعي (رقم 17 للعام 2012).

وعلاوة ذلك، يهدف إلى مكافحة الجريمة المعلوماتية بما يتوافق مع التطور التقني الحاصل وارتفاع نسبة انتشارها في المجتمع، وحماية للمصالح القانونية وتنظيم الحريات في العالم الافتراضي والحد من إساءة استعمال الوسائل التقنية.

اقرأ المزيد: "داعش" يبرز الحياة اليومية لمقاتليه خلال "رمضان" جنوب ليبيا

وتصل العقوبة إلى السجن من شهر إلى 15 سنة، أو غرامات مالية تصل ما بين 200 ألف إلى 15 مليون ليرة سورية.

ليفانت - وكالات 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!