الوضع المظلم
الأحد ٢٦ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
النظام السوري يسمح لمعارضة الداخل بعقد الاجتماعات
العاصمة دمشق

لم يعق النظام السوري اجتماعاً موسعاً لأحزاب معارضة بالداخل، في العاصمة السبت الماضي، ضمن خطوة اعتبرها البعض بأنها محاولة من دمشق للإقرار بالمعارضة الداخلية، في إطار حوار سوري سوري يقوم على رفض التدخلات الأجنبية في الشؤون الداخلية.


وانعقد الاجتماع في فندق القيصر بالعاصمة السورية، طارحاً محاولة تشكيل تكتل للقوى الوطنية، ومواصلة الحوار فيما بينها وإشراك السلطة في الحوار، لتوسيع الحياة السياسية التشاركية، واختتم دون أية معوقات من الأجهزة الأمنية، فيما تتحضر قوى معارضة أخرى لعقد اجتماع معارض جديد الأسبوع المقبل، بحضور طيف واسع من الدبلوماسيين وبعض ممثليات الدول في العاصمة دمشق.


اقرأ أيضاً: عبر شاحنات الخضار.. الصواريخ الإيرانية تدخل سوريا

ودعا المؤتمر إلى أهمية احترام الدستور والحريات العامة ومكافحة الفساد، ووحدة الأراضي السورية، وضمان حقوق جميع مكونات الشعب السوري، واعتبار اللامركزية قيمة مدنية توسع العمل السياسي والتشاركية.


وتوافقت الأحزاب التي حضرت المؤتمر على احتمالية حل "الأزمة السورية"، سياسياً واقتصادياً واجتماعياً، إن توفر الصدق والجدية وقَبول الآخر لدى كلّ القوى والأحزاب والجهات المعنية بالمسألة السورية، وعدم إقصاء الأحزاب والقوى الداخلية عن المؤتمرات الدولية.


ما يخصّ فدرلة سوريا.. أسئلة لحك الذهن والتاريخ

وامضى على البيان كل من: حزب الشعب، حزب التنمية الوطني، حزب التضامن العربي الديمقراطي، حزب الشباب الوطني السوري، حزب الشباب للبناء والتغيير، حزب التضامن، بجانب قوى وشخصيات وطنية ومجتمع مدني.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!