الوضع المظلم
الإثنين ٢٢ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • النزاع يشتعل: إسرائيل تستهدف قادة حزب الله في جنوب لبنان

النزاع يشتعل: إسرائيل تستهدف قادة حزب الله في جنوب لبنان
حزب الله وإسرائيل

في تطور جديد يُعمق من التوترات القائمة على الحدود اللبنانية الإسرائيلية، أُعلن عن مقتل ثلاثة عناصر من حزب الله اللبناني، بما في ذلك قيادي بارز، في سلسلة من الغارات الإسرائيلية التي استهدفت جنوب لبنان اليوم الثلاثاء.

الجيش الإسرائيلي أكد مقتل القيادي الميداني في حزب الله، إسماعيل يوسف باز، في ضربة جوية نُفذت في منطقة عين بعال، مشيرًا إلى أن باز كان متورطًا في التخطيط لهجمات ضد إسرائيل.

اقرأ أيضاً: النبي شيت تحت القصف: مقتل قيادي بحزب الله جنوب لبنان

ووفقًا لتقارير "العربية/الحدث"، استهدفت الغارة الإسرائيلية سيارة القيادي الميداني المعروف بـ"أبو جعفر باز"، مما أسفر عن سقوط جريحين كانا بالقرب من الموقع، وأشارت التقارير إلى أن القيادي كان وحيدًا في المركبة لحظة الهجوم، وأن الجريحين من المدنيين.

وفي بيان لاحق، نعى حزب الله الباز دون توضيح دوره الدقيق داخل الجماعة، وبعد وقت قصير من الغارة الأولى، استهدفت طائرة مسيرة إسرائيلية سيارتين في بلدة الشهابية، مما أدى إلى مقتل عنصرين آخرين من حزب الله وإصابة عدد من الأشخاص.

وتواصلت الغارات الإسرائيلية على مدار اليوم، حيث تم استهداف منزلين في بلدة علما الشعب وإطلاق صواريخ جو-أرض على بلدة يارون، كما قصفت المدفعية الإسرائيلية وسط بلدة مركبا.

ومنذ اندلاع الحرب في قطاع غزة بين إسرائيل وحركة حماس في السابع من أكتوبر الماضي، شهدت الحدود اللبنانية الإسرائيلية تبادلًا للقصف بين حزب الله والجيش الإسرائيلي، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 363 شخصًا، بينهم 240 عنصرًا من حزب الله و70 مدنيًا، وفقًا لحصيلة أعدتها وكالة الصحافة الفرنسية، وفي المقابل، قتل في الجانب الإسرائيلي 10 عسكريين و8 مدنيين.

وتشن إسرائيل غارات جوية عميقة داخل الأراضي اللبنانية منذ أسابيع، مستهدفة مواقع حزب الله، وهو ما يثير المخاوف من اندلاع حرب مفتوحة، كما نُفذت عدة ضربات على سيارات في الجنوب، ضمن خطة لاغتيال قيادات في حزب الله وحماس.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!