الوضع المظلم
الأحد ٢٦ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
  • المُبادرة الجزائرية حول سد النهضة تحظى بترحيب سوداني

المُبادرة الجزائرية حول سد النهضة تحظى بترحيب سوداني
سد النهضة

كشف السودان، يوم السبت، عن ترحيبه بمبادرة جزائرية لحل الخلاف بين مصر وإلسودان وإثيوبيا بخصوص سد النهضة الذي أكملت أديس أبابا عملية الملء الثاني له بشكل منفرد.


أتى ذلك بعد استقبال رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان بمكتبه وزير الخارجية الجزائري رمطان العمامرة، مع حضور وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدى.


اقرأ أيضاً: حول النهضة.. السودان يكشف عن خطوة جديدة يدرسها لاتخاذها في الأمم المتحدة

وذكر بيان صادر عن مجلس السيادة الانتقالي، إن اللقاء " القيادة فى السودان رحبت بالمبادرة الجزائرية الداعية إلى عقد لقاء مباشر بين الدول الثلاث للتوصل إلى حل لخلافاتها حول سد النهضة"، لافتةً الى أن المبادرة الجزائرية جاءت متوافقة مع المادة (10) من إعلان المبادئ الموقع بين الدول المعنية بالخرطوم.


ولم تكشف الجزائر عن تفاصيل مبادرتها لحل الخلاف بين الدول الثلاث حتى الآن، لكنها دخلت على خط الوساطات الدولية ضمن محاولة منها، لإحداث اختراق في أزمة سد النهضة بين دولة المنبع إثيوبيا ودولتي المصب مصر والسودان.


عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني / afp

وكان قد زار وزير الخارجية الجزائري إثيوبيا قبل أيام، ومن المزمع أن يصل القاهرة خلال ساعات للقاء نظيره المصري سامح شكري.


وناقش الخميس، العمامرة مع مفوض الاتحاد الإفريقي للشؤون السياسية وقضايا السلم والأمن، بانكولي أديوي، أبرز النزاعات والأزمات في القارة الإفريقية وآفاق تسويتها.


وكانت قد أعلمت إثيوبيا كلاً من مصر والسودان في 22 يوليو، بأنها أتمت عملية الملء الثاني لسد النهضة، وهو ما استدعى استنكاراً من الدولتين اللتين تطالبان باتفاق ملزم يُنظم عمل السد.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!