الوضع المظلم
الأحد ٢٦ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
  • المنتفضون على أديس أبابا يرجحون انتصارهم "قريباً جداً"

المنتفضون على أديس أبابا يرجحون انتصارهم
الحرب الأهلية في اثيوبيا \ تعبيرية

كشف قائد جيش تحرير أورومو المتحالف مع جبهة تحرير تيغراي، أن قواته بالقرب من العاصمة الإثيوبية أديس أبابا وتتحضر لهجوم آخر، مرجحاً أن تنتهي الحرب "قريباً جدًا" بانتصارهم.


ونبّه جال مارو ، قائد جيش تحرير أورومو، رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد من أن المسلحين الموالين للحكومة ينشقون، لافتاً إلى أنهم على وشك تحقيق النصر، مضيفاً أن "الحكومة تحاول فقط كسب الوقت، وهم يحاولون إثارة حرب أهلية في هذا البلد، لذا فهم يطالبون الأمة بالقتال".


اقرأ أيضاً: الولايات المتحدة تدعو لوقف العمليات العسكرية في أثيوبيا… قلق وإجراءات احترازية قبيل زيارة مبعوثها

وكان مقاتلو المعارضة في إقليم تيغراي نفوا إمكانية حصول "حمام دمّ" في أديس أبابا في حال دخلوا إليها لإسقاط الحكومة، مشددين على أن غايتهم ليست السيطرة على العاصمة وأن سكانها "لا يعارضونهم بشدة".


من طرفها، طالبت دول عدة رعاياها بمغادرة إثيوبيا في وقت يشهد النزاع بين المعارضين والقوات الحكومية في شمال البلاد تصعيداً، وأمرت الحكومة الأميركية السبت، دبلوماسييها غير الأساسيين بمغادرة إثيوبيا.


العثور على قائد عسكري سوداني كان مفقوداً لنحو أسبوع في إثيوبيا

وعقب أن أعلنوا في نهاية الأسبوع الماضي، عن سيطرتهم على مدينتين استراتيجيتين على مسافة 400 كلم من العاصمة، لم يستبعد مقاتلو جبهة تحرير شعب تيغراي وحلفاؤهم من جيش تحرير أورومو الزحف صوب أديس أبابا.


من طرفها، أنكرت الحكومة أي تقدّم للمعارضين أو تهديد للعاصمة، إلا أنها أعلنت حال الطوارئ ودعت سلطات أديس أبابا، السكان لتنظيم أنفسهم للدفاع عن المدينة.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!