الوضع المظلم
السبت ٢٢ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • الملاذ الأخير للفلسطينيين.. نتنياهو: تم تحديد موعد اجتياح رفح

الملاذ الأخير للفلسطينيين.. نتنياهو: تم تحديد موعد اجتياح رفح
غزة المدمرة

في ظل استمرار المفاوضات بين حماس وإسرائيل في القاهرة، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الاثنين أنه تم تحديد موعد للهجوم البري الإسرائيلي على رفح، المدينة التي تعتبر الملاذ الأخير للفلسطينيين النازحين في غزة، ومع ذلك، لم يكشف نتنياهو عن التوقيت المحدد لهذا الهجوم.

وفي كلمة مسجلة، قال نتنياهو: "تلقيت اليوم تقريراً مفصلاً عن المحادثات في القاهرة، نحن نعمل بلا كلل لتحقيق أهدافنا، والأهم من ذلك هو الإفراج عن جميع أسرانا وتحقيق النصر الكامل على حماس"، وأضاف أن هذا النصر يتطلب الدخول إلى رفح، مشيراً إلى أن هذا سيحدث في موعد محدد.

وفي الوقت نفسه، أكدت الولايات المتحدة أنها ليست على علم بالموعد الذي حدده نتنياهو، وفي تعليق على إعلان نتنياهو، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر يوم الاثنين إن الولايات المتحدة لم تطلع على موعد الهجوم الإسرائيلي على رفح.

اقرأ أيضاً: الجيش الإسرائيلي: قتل 12 ألف مسلحًا وتدمير 3600 هدف في غزة

وأضاف ميلر أن الولايات المتحدة لا ترغب في رؤية هجوم واسع النطاق على رفح، المدينة التي تعتبر الملاذ الأخير للفلسطينيين النازحين في غزة.

بالسياق، أعلن البيت الأبيض يوم الاثنين أنه لا توجد أدلة تشير إلى أن هناك عملية برية كبيرة في المدينة المكتظة بالنازحين قد أصبحت وشيكة، وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جون كيربي: "لا يوجد موعد محدد للمناقشات الجديدة مع إسرائيل بشأن عملية رفح".

وأعلن كيربي أن حركة حماس تدرس حاليا اقتراحاً جديداً، وتتحمل مسؤولية اتخاذ قرار بشأن وقف إطلاق النار، بعد أن قدم المفاوضون عرضاً لها.

وأردف أن مدير المخابرات المركزية الأمريكية (CIA) وليام بيرنز زار القاهرة في بداية الأسبوع لإجراء "جولة جادة" من المباحثات لإطلاق سراح الأسرى الذين تحتجزهم حركة حماس في غزة.

ونوّه كيربي إلى أن الولايات المتحدة تأخذ المباحثات على محمل الجد وتأمل في التوصل إلى اتفاق لإطلاق سراح المحتجزين في أقرب وقت ممكن، لأن هذا سيؤدي أيضاً إلى وقف إطلاق النار لمدة ستة أسابيع تقريباً.

وأفادت قناة القاهرة الإخبارية في ساعة مبكرة من صباح اليوم، نقلاً عن مصدر رفيع المستوى، بأنه تم تحقيق تقدم كبير في مباحثات صفقة تبادل المحتجزين ووقف إطلاق النار في قطاع غزة، وأنه تم التوافق على المحاور الأساسية بين جميع الأطراف، ويأمل الوسطاء أن تدخل الهدنة المحتملة حيز التنفيذ، ويبدأ تبادل المحتجزين مع حلول عيد الفطر هذا الأسبوع.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!