الوضع المظلم
الأربعاء ١٠ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
  • المغرب.. مقتل 18 مهاجراً في محاولة للعبور لجيب مليلية الإسباني

المغرب.. مقتل 18 مهاجراً في محاولة للعبور لجيب مليلية الإسباني
المغرب.. مهاجرون مغاربة إلى سبتة/ أرشيفية

لقي 18 مهاجراً حتفهم في أثناء محاولتهم عبور الحدود من المغرب إلى جيب مليلية الإسباني بشمال إفريقيا يوم أمس الجمعة، بعد مناوشات عنيفة استمرت ساعتين بين مهاجرين وقوات حرس الحدود وأدت أيضاً إلى إصابة العشرات.

وقالت السلطات المغربية والإسبانية إن ألفي مهاجر اقتحموا سياجاً عالياً يحيط بالجيب. وهذا أدى إلى وقوع اشتباكات مع قوات الأمن حيث تمكن أكثر من 100 مهاجر من العبور من المغرب إلى مليلية.

وأوضحت وزارة الداخلية المغربية في باديء الأمر إن خمسة مهاجرين لقوا حتفهم في الهجوم على الحدود، بعضهم بعد سقوطه من السياج المحيط بمليلية أو سحقاً، وإن 76 مهاجراً أصيبوا. وقالت في وقت لاحق إن 13 آخرين لقوا حتفهم.

وأضافت أن نحو 140 من أفراد قوات الأمن المغربية أصيبوا، منهم خمسة بإصابات خطيرة، لكن ذلك لم يسفر عن مقتل أحد من أفراد الأمن.

وقالت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في الناضور إن التوغل جاء بعد يوم من اشتباك مهاجرين مع أفراد الأمن المغاربة في محاولة لإزالة المعسكرات التي أقاموها في غابة بالقرب من مليلية.

اقرأ أيضاً: للمرة الأولى.. أمريكا والمغرب يطلقان تدريبات "الأسد الأفريقي" بمشاركة إسرائيلية

ونقلت رويترز عن رئيس الجمعية عمر ناجي قوله: "إن الاشتباك جاء في إطار "حملة مكثفة" ضد المهاجرين منذ أن استأنفت القوات الإسبانية والمغربية الدوريات المشتركة وعززت الإجراءات الأمنية في المنطقة المحيطة بالجيب".

وكان هذا أول توغل منذ اتخاذ إسبانيا موقفها الأكثر تأييدا للرباط بشأن الصحراء الغربية.

وخلال الأسابيع التي سبقت هذا التحول في 2022 تضاعف دخول المهاجرين إلى الجيبين بأكثر من ثلاثة أضعاف مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021.

وعلى مدى السنوات العشر الماضية أصبحت مليلية وسبتة، الجيب الإسباني الثاني على الساحل الشمالي لأفريقيا، نقطة جذب للمهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا ومعظمهم من الدول الواقعة جنوب الصحراء.

ليفانت نيوز_ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!