الوضع المظلم
السبت ٢٢ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • المستشار الألماني يطالب الصين بعدم إرسال أسلحة لروسيا

المستشار الألماني يطالب الصين بعدم إرسال أسلحة لروسيا
أولاف شولتس

طالب المستشار الألماني أولاف شولتز، اليوم الخميس، الصين بعدم إرسال أسلحة إلى روسيا، واستخدام نفوذها لدى موسكو للدفع من أجل انسحاب القوات الروسية من أوكرانيا.

وأعرب شولتز في كلمة معدة مسبقاً أمام البرلمان الألماني، عن "خيبة أمله" لأن الصين لم تعد مستعدة لتأكيد إدانتها للهجوم الروسي خلال اجتماع وزراء مالية مجموعة العشرين.

كما رحّب بـ"الرسالة الواضحة" للصين ضد الأسلحة النووية في خطتها لحل الأزمة في أوكرانيا. وقال: "رسالتي إلى بكين واضحة ألا وهي: استخدموا نفوذكم لحث القوات الروسية على الانسحاب"، مضيفا "لا تسلموا أي أسلحة لروسيا ولا تدعموا المعتدي".

اقرأ أيضاً: مقترح صيني من 12 بنداً لاستئناف المفاوضات بين روسيا وأوكرانيا

إلى ذلك، اعتبر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين غير جاهز للسلام ورأى أنه أخطأ في حساباته، مؤكداً أن "الوقت ليس لصالحه".

وأردف قائلا: "هل بوتين مستعد حتى... للتفاوض بشأن سلام عادل؟ لا شيء يوحي بذلك في الوقت الحالي".

وكانت واشنطن حذرت بكين الأسبوع الماضي من أنها ستدفع أثماناً باهظة إذا دعمت موسكو عسكرياً.

يشار إلى أنه حتى الآن لا أدلة تؤكد دعم الصين لبوتين عسكرياً، إلا أن العديد من المسؤولين الأمريكيين كانوا أبدوا مخاوفهم من أن تتخذ بكين مثل هذا القرار قريباً، على الرغم من تقديمها مؤخراً "مقترحا للسلام" من 12 نقطة.

إلا أن هذا المقترح لم يلقَ أصداء واسعة في الأروقة الأوروبية، ومن ضمنها برلين التي أوضحت سابقاً أنها تنتظر أفعالا من الصين لا أقوالاً فقط، في إشارة إلى الموقف الصيني الرمادي بل "الممتنع عن إدانة الاعتداء الروسي".

فمنذ انطلاق العملية العسكرية الروسية على أراضي الجارة الغربية كما تصفها موسكو، امتنعت بكين عن إدانته، بل حمّلت الناتو والغرب مراراً مسؤولية استفزاز الروس، وعدم الأخذ بعين الاعتبار مخاوفهم الأمنية.

ليفانت نيوز_ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!