الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٣ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • المرصد: إسرائيل دمرت مستودع صواريخ "أرض- أرض" إيرانية الصنع بسوريا

المرصد: إسرائيل دمرت مستودع صواريخ
دفاعات جوية للنظام السوري في أثناء الغارة ترمى لاعتراض الصواريخ فوق ريف دمشق. صورة أرشيفية

أكّد المرصد السوري لحقوق الإنسان، على أن الغارة الإسرائيلية الأخيرة في بلدة مصياف بسوريا، استهدفت مستودع صواريخ (أرض- أرض) جرى تصنيعها في مركز البحوث العلمية بإشراف ضباط خبراء من الحرس الثوري الإيراني.

وقال المرصد، بأنه علم من مصادر موثوقة، إن الانفجارات التي استمرت لـ6 ساعات في مصياف بريف حماة، هي نتيجة انفجار صواريخ (أرض-أرض) متوسطة المدى جرى تصنيعها في مركز البحوث العلمية بإشراف ضباط خبراء من الحرس الثوري الإيراني، بالإضافة إلى صواريخ إيرانية جرى نقلها إلى المستودع خلال الأشهر الفائتة.

ووفقاً للمرصد السوري، فإن الصواريخ المنفجرة جرى تجميعها على مدار أكثر من عام، ويقدر عدد الصواريخ الموجودة بأكثر من ألف صاروخ.

اقرأ أيضاً: غارات إسرائيلية تطال حماة وطرطوس.. في سوريا

وأشار إلى أن المليشيات الإيرانية في سوريا، تعمل على تطوير وتصنيع صواريخ أرض-أرض متوسطة المدى في قرية الزاوي ومعسكر الطلائع في قرية الشيخ غضبان بريف مصياف، في حين تعرضت تلك المواقع لضربات إسرائيلية في أوقات مختلفة.

وقُتل ضابط في قوات النظام السوري، متأثراً بإصابته نتيجة الضربات الإسرائيلية على مستودعات في محيط مصياف بريف حماة الغربي مساء الخميس.

وكان المرصد السوري قد رصد، إصابة 14 مدنياً بجروح متفاوتة، نتيجة الانفجارات التي وقعت بمستودعات صواريخ تابعة للميليشيات الموالية لإيران، وسط معلومات عن خسائر بشرية في صفوف حراس المستودعات.

وشاركت فرق إطفاء في السيطرة على الحرائق وإخماد النيران لساعات متواصلة، كما نقلت سيارات إسعاف عسكرية ومدنية الإصابات إلى المستشفيات.

ليفانت نيوز_ المرصد السوري

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!