الوضع المظلم
الأربعاء ١٠ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
  • المخدرات بسوريا.. النظام يبرر انتشارها في مناطقه بـ"الحرب"

المخدرات بسوريا.. النظام يبرر انتشارها في مناطقه بـ
المخدرات في سوريا

أفصحت إدارة مكافحة المخدرات التابعة للنظام السوري، عن مجموع قضايا المخدرات التي دونت خلال عام 2022، حيث ذكر "العميد نضال جريج" يوم الثلاثاء، خلال لقاء مع صحيفة “الوطن” المقربة من النظام، إن مجموع القضايا وصل إلى 4991 قضية، في حين وصل عدد المتهمين إلى 6408 متهمين.

ونوه إلى أن عام 2021 دوّن 9260 قضية، في حين وصل مجموع المتهمين إلى 11730 متهماً، وأرجع جريج تزايد تعاطي المخدرات إلى الحرب التي خلقت “البيئة والأرضية المناسبة لتزايد الحالات”، وفق قوله.

اقرأ أيضاً: "نظام المخدرات" السوري يُشارك بمؤتمر حول مُكافحة "المخدرات"

وأردف أن موضوع الزيادة ليس كما يُصوّر ضمن وسائل التواصل الاجتماعي بأن هناك انتشاراً واسعاً لتعاطي المخدرات، “فهذه الوسائل لا يوجد فيها مصداقية ولا مرجعية لها فيما تنشره، لأنها تعتمد على معلومات غير دقيقة”، ووفقه فإن إدارة مكافحة المخدرات هي المرجع في هذا الموضوع، وليس صفحات وسائل التواصل الاجتماعي.

كما عدّ أن تناقصاً في استعمال المخدرات جرى بعد “تحرير الكثير من المناطق من الإرهابيين وتجار المخدرات الذين يبحثون عن حامٍ لهم لترويج كميات المخدرات”، وفق قوله، وأوضح أن الفئة المستهدفة من قبل تجار المخدرات هي بين سن الـ15 والـ25 سنة.

وزعم جريج أن “سوريا ما زالت بلد عبور بحكم موقعها الجغرافي، وهي بعيدة كل البعد عن زراعة وصناعة المخدرات”.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!