الوضع المظلم
الأحد ٠٥ / فبراير / ٢٠٢٣
Logo
  • المتاحف البريطانية تحظر استخدام كلمة "مومياء" لهذا السبب!

المتاحف البريطانية تحظر استخدام كلمة
المتاحف البريطانية تحظر استخدام كلمة مومياء لأنها مسيئة للموتى

حظرت المتاحف في بريطانيا استخدام كلمة "مومياء" لوصف الرفات البشرية المصرية القديمة، وذلك بحجة أنها لا تريد الإساءة إلى الموتى.

اقرأ المزيد: فتاة أمريكية هدفها دخول موسوعة غينيس بـ "طول لسانها" (فيديو)

ووفق تقرير عرضته شبكة "سي إن إن"، فقد زعم مسؤولو المتاحف أنهم لا يريدون الإساءة إلى الموتى و "تقويض إنسانيتهم"، بدلاً من ذلك، فمن المحبذ استخدام مصطلحات مثل "شخص محنط" أو اسم الفرد للتأكيد على أنهم كانوا في يوم من الأيام "أناساً أحياء". 

ونشر أحد المتاحف في بريطانيا بياناً وصف فيه سبب قرارهم بتغيير استخدام لفظ "مومياء"، جاء فيه: "إن استخدام مصطلح بقايا رفات وذكر اسم الشخص، يمكن أن يشجع الزوار على التفكير في الشخص الذي عاش في يوم من الأيام".

اقرأ المزيد: بعد ترميمه بالملايين.. "قصر البارون" الأثري في مصر مهدد بالانهيار (صور)

ومن جانبه قال دانيال أنطوان حارس قسم مصر والسودان في المتحف البريطاني وسط لندن: "لدينا بقايا بشرية من جميع أنحاء العالم وقد نغير المصطلحات التي نستخدمها اعتماداً على كيف تم الحفاظ عليها. لدينا مومياوات من مصر ما قبل الأسرات، لذلك سنشير إليها على أنها مومياوات طبيعية، لأنهم لم يتم تحنيطهم صناعياً".

 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!