الوضع المظلم
الإثنين ٢٢ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • الكرملين والناتو.. بيسكوف يدين تصريحات ستولتنبرغ ويشير لمواجهة مباشرة

الكرملين والناتو.. بيسكوف يدين تصريحات ستولتنبرغ ويشير لمواجهة مباشرة
روسيا - الناتو

أصدر الكرملين الإثنين، تنديداً شديد اللهجة ضد ينس ستولتنبرغ، الأمين العام لحلف الناتو، بسبب دعوته للدول الأعضاء بالحلف للسماح لأوكرانيا بتنفيذ هجمات باستخدام أسلحة غربية داخل الأراضي الروسية. وأكد الكرملين أن هذه التصريحات تعكس مواجهة مباشرة مع الاتحاد الروسي.

وأوضح ستولتنبرغ في حوار مع "إيكونوميست" أنه يجب على الدول المساهمة بالسلاح لكييف أن ترفع القيود عن استعماله في استهداف مواقع عسكرية روسية.

وأشار دميتري بيسكوف، المتحدث الرسمي للكرملين، في تصريح لصحيفة "إزفيستيا" إلى أن تعليقات ستولتنبرغ ترفع من حدة التوترات.

اقرأ أيضاً: جندي سوري جندته روسيا للقتال في أوكرانيا يناشد لإعادته إلى وطنه

وتابع بيسكوف بأن الناتو يتلاعب باللغة العسكرية ويغرق في الغطرسة العسكرية، مضيفاً أن القوات الروسية تعي تماماً الإجراءات الواجب اتخاذها.

وفي رده على سؤال حول احتمالية وقوع مواجهة مباشرة بين الناتو وروسيا، صرح بيسكوف بأن الحلف ليس في مرحلة الاقتراب فحسب، بل هو بالفعل في قلب المواجهة.

وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مراراً على أن الغرب يجازف بإشعال حرب عالمية بسبب الأزمة الأوكرانية، محذراً من أن أي صدام مباشر بين روسيا والحلف قد يقود العالم إلى شفا حرب عالمية ثالثة.

وأفاد مسؤولون روس بأن الهجمات الأوكرانية التي تستهدف الأراضي الروسية تمثل تصعيداً مباشراً، شاملاً الضربات على المناطق المدنية والبنية التحتية النووية الروسية. وأصرت الولايات المتحدة على موقفها بعدم تشجيع كييف على الهجوم داخل الأراضي الروسية، على الرغم من الضغوط الأوكرانية الشديدة في هذا الاتجاه. وأشارت "إيكونوميست" إلى أن تصريحات ستولتنبرغ تستهدف على وجه التحديد الرئيس الأمريكي جو بايدن، الذي يعارض استخدام أوكرانيا للأسلحة الأمريكية في هجماتها ضد روسيا.

من ناحيته، ورداً على هذه التصريحات، ذكر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن ستولتنبرغ خرج عن نطاق صلاحياته بتصريحاته الأخيرة بخصوص الضربات الأوكرانية.

وأضاف لافروف للصحفيين: "لقد واجه ستولتنبرغ انتقادات من داخل الناتو نفسه، خاصة من قبل رئيس الوزراء الإيطالي، إن لم تخني الذاكرة. أتساءل عما إذا كان بإمكان الأمين العام تحمل هذا العبء الكبير للتحدث باسم الأعضاء، بينما لم يتم بحث المسألة داخل الحلف.. في رأيي، هو قد تجاوز حدوده".

في تطور آخر، صرح الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي اليوم بأن القوات الروسية قامت بإلقاء حوالي 3200 قنبلة موجهة على أوكرانيا خلال الشهر الجاري.

وأوضح زيلينسكي في مؤتمر صحفي بمدريد أن القدرات الأوكرانية لا تكفي لصد الهجمات الروسية المتكررة التي تشهدها البلاد شهرياً.

وفي السياق ذاته، أعلن رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز عن إبرام اتفاقية أمنية بين بلاده وأوكرانيا تشمل دعماً عسكرياً لكييف بمبلغ مليار يورو.

وأفاد سانشيز خلال مؤتمر صحفي مع زيلينسكي أن الاتفاقية "تتضمن التزاماً بتقديم دعم عسكري بقيمة مليار يورو للعام 2024، مما سيمكن أوكرانيا من تقوية قدراتها" في مواجهة التحديات الروسية.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!