الوضع المظلم
الأربعاء ٢٨ / سبتمبر / ٢٠٢٢
Logo
  • بيان الخارجية الفرنسية.. القضاء "سيحقق" في وثائق "مجزرة التضامن"

بيان الخارجية الفرنسية.. القضاء
صورة من مقطع الفديو لمجزرة حي التضامن بدمشق

نقلت وكالة الأناضول التركية الحكومية عن تقديم وزارة الخارجية الفرنسية للنيابة العامة، وثائق تتعلق بـ"مجزرة التضامن" بالعاصمة السورية دمشق، من أجل التحقيق فيها.

ونشر حساب السفارة على تويتر تغريدة مفادها، أن مجلس الاتحاد الأوروبي استلم وثائق تتعلق بالمجرزة وتورط نظام الأسد فيها. ووصفت وزارة الخارجية الفرنسية في البيان، الجمعة، الوثائق بأنها "مهمة" وعددها كبير لجرائم يقف وراءها النظام السوري.

وتتضمن الوثائق عدداً كبيراً من الصور والفيديوهات تعود لعام 2013، وتشير لارتكاب قوات موالية للنظام السوري جرائم وحشية في حي التضامن جنوب العاصمة دمشق.

وأوضحت الخارجية الفرنسية أنها أبلغت رسمياً النيابة العامة لمكافحة الإرهاب "PNAT"، وقدمت لها كافة الوثائق.

وجاء في البيان أن تأكيدٌ على "مسألة النضال ضد الإفلات من العقاب هي من أجل العدالة للضحايا"، وأن هذا الأمر يعد "شرطاً أساسيا" لإنشاء سلام دائم.

وشدّدت على مواصلتها العمل من أجل محاسبة المجرمين في سوريا أمام العدالة، مذكرة في الوقت نفسه بالجرائم الوحشية التي تعرض لها الشعب السوري في العقد الأخير.

اقرأ المزيد: المرصد السوري.. إسرائيل تستهدف القنيطرة

وفي أبريل/ نيسان الماضي، نشرت مجلة نيو لاين وجريدة "ذا غارديان" البريطانية، مقطعا مصوراً قالت إن مجنداً في مليشيا موالية للنظام سربه، يظهر قتل عناصر من "الفرع 227" التابعة لمخابرات النظام العسكرية، تقتل 41 شخصا على الأقل وإحراق جثثهم في حي "التضامن" بالعاصمة دمشق في 16 أبريل 2013.

 

ليفانت نيوز _ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!