الوضع المظلم
الإثنين ١٥ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
القضاء التركي يٌبرّئ داعشياً
تحت بند "حرية التعبير" تركيا تبرأ داعشياً

تحت بند "حرية التعبير" تركيا تبرأ داعشياً

ليفانت نيوز

أصدرت محكمة تركية قرار براءة بحق مواطن تركي، كان قد قبض عليه بتهمة الانتماء إلى تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

اتهمت السلطات التركية لمرتين متتاليتين "كوشكون ديمير" 27 عاماً، والذي يقيم في مقاطعة "أرضروم" شرقي تركيا، بانتمائه لتنظيم "داعش"، موجهة إليه تهمة القيام بنشر دعاية للتنظيم المتطرف.


 


تم براءة "ديمير" من قبل المحاكم التركية تحت بمد "حرية التعبير"، ولا يزال رهن الاحتجاز من قبل المحكمة، إلى حين صدور قرار نهائي بحقه.

وبحسب مركز "نورديك مونيتور" لرصد التطرف والإرهاب، كان "ديمير" الملقب بـ"أبو حنظلة" جزءاً من خلية متشددة، وقد ساعد العديد من المواطنين الأتراك على الانضمام إلى تنظيم "داعش" وجماعات مسلحة متطرفة أخرى في كل من العراق وسوريا.


 


وأكد المركز أنه ومن خلال التحقيق معه تبين بتورطه بالاتصال مع عدة متشددين في تركيا، بينهم شخص تقول السلطات التركية أنه العقل المدبر لهجمات شنها تنظيم "داعش" داخل تركيا.

كانت السلطات التركية قد ألقت القبض على "كوشكون ديمير" في نوفمبر 2017، لكن تم الإفراج عنه لاحقاً في انتظار المحاكمة. وفي مايو 2018 تم اعتقاله مرة أخرى بتهم جديدة، وتم تقديم لائحة اتهام ثانية ضده في 13 يونيو 2018، في حين قام "ديمير" بالدفاع عن نفسه أمام المحكمة مدعياً أنه يعمل على لإطاحة النظام العلماني في تركيا.


 


تأتي تبرأة "ديمير" تحت بند حرية التعبير، في الوقت الذي تسجن فيها السلطات التركية العشرات من الصحفيين وناشطي حقوق الإنسان دون توجيه أية تهمة لهم.

هذا وكانت قد سلمت العراق في مايو الماضي، أنقرة أكثر من 188 طفلاً تركياً هم أبناء من يشتبه أنهم أعضاء في تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!