الوضع المظلم
الأربعاء ١٩ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • العقوبات الأمريكية والبريطانية الجديدة على إيران: رد فعل على الهجمات

العقوبات الأمريكية والبريطانية الجديدة على إيران: رد فعل على الهجمات
أمريكا - إيران \ تعبيرية \ متداول

في ظل التوترات المتصاعدة في الشرق الأوسط، أعلنت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا عن فرض عقوبات جديدة على إيران.

هذه الخطوة تأتي رداً على الهجوم الذي شنته طهران على إسرائيل، والذي كان بدوره رداً على قصف إسرائيل للقنصلية الإيرانية في دمشق.

وأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية عن إدراج ثلاثة مواطنين إيرانيين وشركتين إيرانيتين في قائمة العقوبات المرتبطة بروسيا.

الشركتين، "اعتماد تجارات ميساغ" و"ساهرا ثيوندير"، مرتبطتان بوزارة الدفاع الإيرانية. الإدراج في قائمة العقوبات يعني تجميد الأصول في الولايات المتحدة وحظر المواطنين والشركات الأمريكية من التعامل معهم.

اقرأ أيضاً: تقليص تواجد إيران العسكري في جنوب سوريا

بريطانيا أعلنت بالتزامن عن فرض عقوبات جديدة على أفراد وشركات إيرانية في قطاع الدفاع بالبلاد بسبب ما وصفته بـ"نشاط عدائي" من جانب الحكومة الإيرانية، وأدرجت ستة عناصر جديدة على نظامها للعقوبات على إيران.

وزير الخارجية البريطاني، ديفيد كاميرون، أكد أن بريطانيا ستواصل بالتعاون مع الشركاء تشديد الرقابة على قدرة إيران على تطوير وتصدير الأسلحة الفتاكة.

وأضاف أن "بريطانيا وشركاءها بعثوا برسالة واضحة اليوم وهي أننا سنحاسب المسؤولين عن سلوك إيران المزعزع للاستقرار".

العقوبات التي أعلنت اليوم هي الأحدث التي تفرضها الولايات المتحدة وحلفاؤها على طهران على خلفية دعمها لوكلاء معادين لإسرائيل في الشرق الأوسط وتقديمها دعما عسكريا لروسيا في حربها على أوكرانيا.

وقبل أسبوع، أعلنت الولايات المتحدة عن فرض رزمة عقوبات جديدة على إيران تستهدف "شركتين وأربعة أفراد ضالعين في هجمات سيبرانية خبيثة" نفذت ضد شركات وكيانات حكومية أميركية.

وأتى ببيان لوزارة الخزانة الأميركية أن "هذه الجهات استهدفت أكثر من 12 من الشركات والكيانات الحكومية الأميركية بعمليات سيبرانية، بما في ذلك هجمات تصيد احتيالي وبواسطة برمجيات خبيثة".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!