الوضع المظلم
الأربعاء ٢١ / فبراير / ٢٠٢٤
Logo
  • الظروف المعيشية الصعبة ترفع حالات الانتحار.. شمال غرب سوريا

الظروف المعيشية الصعبة ترفع حالات الانتحار.. شمال غرب سوريا
أطفال يعانون البرد القارس في شمال غرب سوريا/ الأمم المتحدة

أفاد تقرير إنساني أن 62 شخصاً أقدموا على الانتحار في مناطق شمال غرب سوريا التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة، منذ بداية العام الحالي، معظمهم من النساء واليافعين.

وقال فريق "منسقو الاستجابة" الإنساني في بيان له، الثلاثاء، إن هذه الحالات تندرج ضمن "الانتحارات الناجحة"، في حين بلغ عدد الانتحارات الفاشلة 34 حالة.

وأرجع الفريق أسباب الانتحار إلى الظروف المعيشية الصعبة والمتغيرات السياسية والأمنية والاقتصادية التي تشهدها المنطقة، والتي تؤثر على الصحة النفسية والاجتماعية للسكان.

اقرأ ايضاً: شمال غرب سوريا.. نحو 50 قتيلاً خلال 15 يوماً

وأشار الفريق إلى أن النساء يعانين من عدم وجود دعم أو مساعدة لتجاوز المشاكل التي تواجههن، بينما يشعر اليافعون بالعجز والضغط والقلق من المستقبل.

وطالب الفريق المنظمات الإنسانية العاملة في شمال غرب سوريا بتقديم المساعدات اللازمة للمدنيين والنازحين، وتوفير الاحتياجات الأساسية من الغذاء والدواء والمأوى.

كما دعا الفريق إلى تفعيل الخدمات النفسية والاجتماعية في المراكز الطبية، وإنشاء خطوط ساخنة للتبليغ عن حالات الانتحار المحتملة، وإنشاء مصحات لعلاج الإدمان على المخدرات.

ويقطن في شمال غرب سوريا نحو 4.5 مليون شخص، معظمهم نزحوا من مناطق أخرى بسبب الحرب الدائرة في البلاد منذ عشر سنوات، والتي أسفرت عن مئات الآلاف من القتلى والجرحى والمعتقلين.

وتعرضت المنطقة لزلزال مدمر في فبراير الماضي، أدى إلى تدمير العديد من المخيمات والمنازل والمرافق العامة، وزاد من معاناة النازحين الذين يعيشون في ظروف قاسية.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!