الوضع المظلم
الإثنين ٠٤ / يوليو / ٢٠٢٢
Logo
الشاعر الثوري العراقي
مظفر النواب/ تويتر

توفي اليوم الجمعة الشاعر العراقي الكبير مظفر النّواب في مستشفى الشارقة التعليمي بالإمارات عن عمر ناهز 88 عاما.

ونعى مدير عام دائرة الشؤون الثقافية في وزارة الثقافة العراقية عارف الساعدي النَّواب على صفحته في الفيسبوك.

اقرأ المزيد: الشاعرة الإماراتية أسماء القاسمي: لاتوجد ثنائية بين الشيخة والإنسانة

ولد مظفر عبد المجيد النواب في جانب الكرخ من بغداد، وهو سليل عائلة أدبية ثرية تنتمي إلى البيت الهاشمي، وكان جده لوالده يقرض الشعر بالعربية والفارسية.

وتعرض الشاعر للملاحقة والسجن في العراق منذ الحكم الملكي، عاش بعدها في عواصم عربية عدة منها بيروت ودمشق، إضافة لمدن أوربية أخرى.

واشتهر النَّواب بقصائده الثورية القوية والنداءات اللاذعة ضد الحكام العرب، وقضى معظم حياته منفيا، في بلدان مختلفة، بما في ذلك سوريا ومصر ولبنان وإريتريا.

عُيِّن مظفر النواب بعد الثورة العراقية في عام 1958 كمفتشٍ في وزارة التربية، وفي عام 1963 اضطر إلى مغادرة العراق خصوصًا بعد اشتداد المنافسة بين القوميين والشيوعيين العراقيين الذين تعرضوا للملاحقة الأمنية القضائية والمراقبة الصارمة من قبل النظام الحاكم.

وُصف بأنه "أحد أشهر شعراء العراق في العصر الحديث".

ليفانت – وكالات

 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!