الوضع المظلم
الجمعة ٢٧ / يناير / ٢٠٢٣
Logo
  • السويد تعلن نتائج التحقيق الأولي بشأن تخريب "نورد ستريم"

السويد تعلن نتائج التحقيق الأولي بشأن تخريب
نورد ستريم

أعلن المدعي العام المسؤول عن التحقيق الأولي الذي تم إجراؤه في السويد، الجمعة، أن التفجيرات التي ضربت خطي أنابيب الغاز "نورد ستريم" 1 و 2 في بحر البلطيق في سبتمبر وتم بناؤها لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا "جرت في إطار تخريب".

ووفقاً لـ"فرانس برس"، قال المدعي العام، ماتس ليونغكفيست، وهو المسؤول عن التحقيق الأولي الذي تم فتحه في تسرب هائل للغاز من خط الأنابيب الذي يربط روسيا بألمانيا إن "التحليلات التي تم إجراؤها تظهر بقايا متفجرات على عدد من الأجسام الغريبة المكتشفة".

وفي وقت سابق، خلصت كل من السويد والدنمارك إلى أن أربعة تسريبات في "نورد ستريم" 1 و2 نتجت عن انفجارات، لكن لم تحدد المسؤول المحتمل، وفقا لـ"رويترز".

وسُجّل انخفاض حاد في الضغط في خطي الأنابيب في 26 سبتمبر، ورصد خبراء الزلازل انفجارات، مما أثار موجة من التكهنات بشأن تخريب أحد أهم ممرات الطاقة الروسية.

اقرأ أيضاً: روسيا تتهم البحرية البريطانية بتفجير خطي أنابيب نورد ستريم

من جانبه، أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الجمعة، أنّ موسكو ترحب بتأكيد السويد للبيانات حول فرضية الهجوم الإرهابي على خطوط أنابيب غاز  "نورد ستريم" 1 و 2"، مشدّداً على أنه "من المهم العثور على من يقف وراء هذا".

وقال بيسكوف للصحافيين: "في الواقع أن البيانات قد بدأت بالفعل تظهر لتأكيد العمل التخريبي أو العمل الإرهابي - يمكنكم تسميته كما تشاؤون - هذا يؤكد مرة أخرى المعلومات التي كانت لدى الجانب الروسي. ومن المهم جداً عدم التوقف، ومن المهم جداً العثور على من يقف وراء هذا الانفجار".

ليفانت نيوز_ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!