الوضع المظلم
السبت ٢٢ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • السويد ترفض إعادة مواطنيها من معسكرات الاعتقال في شمال سوريا

السويد ترفض إعادة مواطنيها من معسكرات الاعتقال في شمال سوريا
مخيم الهول

صرّح وزير الخارجية السويدي بأن الحكومة لن تقوم بإجلاء الأطفال أو الكبار من مراكز احتجاز المقاتلين في الأراضي السورية الشمالية الشرقية.

وأوضح توبياس بيلستروم في بيان لوكالة الأنباء الفرنسية يوم الأربعاء أن السلطات السويدية لن تضمن عودة المواطنين السويديين أو الأفراد ذوي الصلات بالسويد المتواجدين في معسكرات الاعتقال أو السجون بالمنطقة المذكورة.

اقرأ أيضاً: مخيم الهول.. زواج القاصرات وهويات مزيفة

وأكد الوزير أنه لا يقع على عاتق السويد أي التزام قانوني لاتخاذ خطوات لجلب هؤلاء الأفراد إلى البلاد، وهذا يشمل النساء والأطفال والرجال على حد سواء.

يُشار إلى أن معسكر الهول، الذي تديره قوات سوريا الديمقراطية، يضم حاليًا أكثر من 43 ألف فرد، بما في ذلك سوريون وعراقيون ومواطنون من 45 دولة أخرى، جميعهم من أسر مقاتلي تنظيم "داعش".

ووفقًا لبيلستروم، فإن السويديين المحتجزين في الهول قد رُفضت منهم فرص الخروج من المعسكر والعودة إلى السويد مرارًا.

وتشير القناة التلفزيونية "تي في4" إلى أن هناك خمسة أطفال ذوي صلة بالسويد مع أمهاتهم في معسكرات الاعتقال، بينما يُحتجز عشرة رجال في سجون تحت إدارة "قسد".

ويُعتقد أن إعادة هؤلاء الأفراد قد تؤثر سلبًا على الأمن القومي السويدي، وهو ما يبرر قرار الحكومة بعدم إعادتهم، ويُضيف الوزير: "لا يمكننا استبعاد إمكانية أن يمثل البالغون السويديون والأشخاص ذوو الصلة بالسويد المتواجدون في معسكرات الاعتقال أو السجون بشمال شرق سوريا خطرًا على أمن البلاد في حال عودتهم".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!