الوضع المظلم
الإثنين ٢٢ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • السويداء تتظاهر ضد انتخابات النظام.. وتطالب بالانتقال السياسي

السويداء تتظاهر ضد انتخابات النظام.. وتطالب بالانتقال السياسي
استمرار التظاهرات في السويداء \ تعبيرية \ متداول

توافد العديد من المتظاهرين في مركز مدينة السويداء في جنوب سوريا اليوم الاثنين، معبرين عن رفضهم لانتخابات "مجلس الشعب" في المناطق التي تحت سيطرة النظام، وذلك بعد أن أعلن رئيس النظام السوري بشار الأسد عن موعدها.

واحتشد المتظاهرون من سكان المدينة أمام مكتب أعضاء "مجلس الشعب"، حاملين شعارات تعبر عن رفضهم لإجراء الانتخابات البرلمانية في الظروف الراهنة، وفقاً لما ذكرته المواقع المحلية.

وأظهر المحتجون لافتات مكتوب عليها: "مجلس الغفيانين فيقوا.. راحت البلد… باعها الولد"، في إشارة إلى أعضاء "مجلس الشعب" والتدخلات الأجنبية في البلاد.

اقرأ أيضاً: معادلة المقايضة في السويداء: استراتيجية محلية للتفاوض مع النظام

وأكد المتظاهرون مرة أخرى على سلمية الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها محافظة السويداء، وطالبوا بالانتقال السياسي ورحيل الأسد.

وأصدر رئيس النظام في 11 أيار/ مايو الجاري، "مرسوماً تشريعياً" يحدد بموجبه موعد إجراء انتخابات "مجلس الشعب" في المناطق التي تحت سيطرة الحكومة في 15 تموز/ يوليو القادم، حيث حدد المرسوم عدد مقاعد البرلمان بـ250 مقعداً، موزعة بين 127 للعمال والفلاحين و123 لباقي الفئات.

وأثار إعلان الأسد عن موعد الانتخابات البرلمانية في المناطق التي تحت سيطرة الحكومة، انتقادات واسعة من أطراف سورية متعددة، في ظل الأزمة المستمرة التي تعانيها البلاد، وخروج مناطق عديدة عن سيطرة النظام، كما أن هذه الأطراف تطالب بحل سياسي للأزمة وتعديل أو تغيير للدستور قبل إجراء انتخابات يشارك فيها الجميع دون إقصاء.

وتعيش محافظة السويداء منذ 17 آب/ أغسطس الماضي، احتجاجات شعبية سلمية تطالب بتحقيق الانتقال السياسي السلمي بالبلاد حسب القرارات الأممية وعلى رأسها القرار 2254، ورحيل رئيس النظام، وسط مشاركة ودعم من الرؤساء الروحيين لطائفة المسلمين الموحدين الدروز على رأسهم الشيخ حكمت الهجري.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!